*(أستفيقوا من سباتكم يرحمكم الله)

– كتب/عادل أبوصيرة:

حوار مع شاب يهودي امريكي لخص فيه- رغم وقاحته- حالنا نحن العرب والمسلمين!!
– قال بمنتهي الفخروالتباهي ,المشوب بوقاحه{أنا يـهـودي وافـتـخـر !}الحُكم اليوم لنا… زال مجدكم يا عـرب ويامسلمين,أرأيتم ماذا فعلنا بكم بدهاءنا,وبغباءكم مشينا في شوارعكم فلم يعجبنا حالكم فهل تعرفون ماذا فعلنا؟بكل بساطة نزعنـا الحـجـاب عن بـناتـكم وغـطـيـنا به قرآنـكـم أصبحتم رهن إشارتنا,نحرككم -كعرائس الماريونت -كيف نشاء ومتى شئنا! صدّرنا إليكم ملابسنا.,أنظروا إلى أسواقكم كلها ملابس تـفـضح عوراتكم,والرائع أن جميعكم لها مُتقبّل,فبنطلونات الشباب بخصر نازل!! ألاتعلمون أن هذا من صفات قوم لوط الأوائل يا لكم من أغبياء تهتفون:اليهود سرقوا أرضنا وانتهكوا عرضنا وأين أنتم؟,في الشوارع تُعاكسون بناتكم ! يا للسخرية!!حالكم أضحى بالحضيض!!
-ولم يعجبنا تفوّقكم الدراسي,فزوّدناكم بمناهج مُـمـلّة.بمباركه أمراءكم ورؤساءكم و حكامكم! وملأنا تـلـفـازكم ببرامج ضاله مُضلـلّة يروج لها أناس صنعناهم بأيدينا!فأصبحتم لا تفكرون بشيء له أهمية ولا داعي لتقولوا..!ما الذي يشغل تفكيركم فابقوا صامتين !
-نحن نشرنا ثقافة الصّحوبية بين بناتكم وشبابكم بعد أن كُنتم أطهر أمة أصبحتم اليوم أراذل الناس…مساكين..!!!,ونعتناكم :بدول العالم الثالث!!
– وجدنا أن لـغـتـكم أجزل لغة,وبها تقرؤون القرآن..وهي لغة أهل الجنة..فقلنا لكم أن لغتكم (مُتخلّفة) فصدّقتمونا فوراً وأصبحتم تتفاخرون بلغات زائفة(هاي..باي..مرسي…برستيج… الخ. ..).واستبدلناها لكم بلغة تافهة: لغة التشات : فأسرعتم بكل غباء لاستخدامها,قولواكما تشاءون: كان أجدادنا وكان أبائنا وأنتم أصبحتم لا شيئاً !فنحن نحبّكم هكذا..!
– لم يعـجـبنا أن تـوحّـدكم الكلمة,فـفـجرنا مساجدكم واتـهـمـنـاكم ببعضكم..إلى أن اشتعلت الحرب بينكم…!وأعطيناكم اوراقاً تقرؤونها وفيديوهات تعرضونها على أخباركم لـنـفـتـن ونوقع بينكم..!
– تعلمنا نحن دقائق دينكم..التي لم تفكروا بالإطلاع عليها في حياتكم …حتى نـصـدر لكم فـتـاوى..تشوه دينكم وتهوي بكم إلى الحضيض…!!
– زودناكم بلعبة تلعبونها اسمها((الربيع العربي))لنشعل ناراً فيكم لن تنطفىءجذوتها حتى تحترقون جميعكم!!
– زودناكم بكثافة وبكل يسر بأجهزة .. يتربى عليها أبناؤكم ، لكي تنعم أظفارهم على اللهو واللعب! وتتعلم الرذيلة والأساليب المنحرفة ، وتسببت في ضياعهم وتغير نفسياتهم ، وتركهم حفظ وتعليم القرآن ، وثقافة المسلمين الصحيحة…وبذلك أنسيناكم علمائكم..وأمجادكم,وابطالكم وقادتكم وعبقريتكم..واختراعاتكم..!!!!
*فأصبح جيل أولادكم..جيل ناقص الثقة بالنفس..ويخجل لكونه..(عربي مسلم)
* أنا يهودي أميركي وافتخر.لأننا(نحن الـقـلـة) استطعنا ببساطة أن نـسـوقـكـم(أنتم أعظم أمة) كالـقـطـعـان المسالمة..وأنتم سعيدون..مغيبون..
—————————–لقد صدق الكذوب فهذا حالنا ولاحول ولاقوة الا بالله

شاهد أيضاً

الإعلامي محمد الغزيري: قُطعت أيدي من يحاولون العبث بأمن واستقرار مصر

محمد على       قال الإعلامي محمد الغزيري، إنه يتصادف اليوم ذكرى إستشهاد السلطان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *