إصابة مريض بالإيدز تثير الذعر بـمستشفى «الندى» فى الفيوم

الفيوم كتب حماده سعد

سادت حالة من الارتباك بين الأطباء والممرضات العاملين بمستشفى الندى، مساء أمس الأول، بعد الإعلان عن إصابة أحد المرضى بمرض الإيدز بعد احتجازه، ما دفع إدارة المستشفى لنقله إلى مستشفى الحميات بعد التنسيق مع مديرية الصحة لتهدئة العاملين.

وطالب الأطباء وهيئة التمريض ممن تعاملوا مع المريض بتوقيع الكشف الطبى عليهم وإجراء التحاليل اللازمة للتأكد من عدم إصابتهم بالمرض.

وأكد اللواء ماهر جاويش وكيل وزارة الصحة بالفيوم فى تصريح لـ«شبكه المراسل »  انه تم نقل المريض الى مستشفى الحميات   تحت العزل والعلاج  وان: «المريض ( احمد- ز  )،  32 سنة مقيم مدينة الفيوم ، دخل المستشفى يوم  22 فبرايرر  وتبين أنه يتعاطى المخدرات 

 

وقال مصدر مسؤول بمديرية الصحة: «طبقا للبروتوكول الجديد كان من المفترض ألا يتم نقل المريض مطلقا ويتم تطبيق معايير مكافحة العدوى معه ويظل فى مستشفى الندى كما هو، ويعالج به ولا يتم نقله، إلا أننا اضطررنا لنقله بسبب حالة الاستياء التى أصابت الممرضات والأطباء، كما أن مستشفى الحميات به وحدة علاج مرضى الإيدز، وحاليا يتم علاجه وتقدم له أدوية تقلل من خطورة المرض».

 وهناك جهل بين الناس عن طبيعة فيروس الإيدز، فهو أضعف الفيروسات وأضعف من فيروس C أو B لأنه يموت سريعا إذا ظل معرضا للهواء لمدة دقيقة واحدة، ولكن لا يوجد وعى، وينتقل من خلال الدم أو الاتصال الجنسى فقط، ولا ينتقل عن طريق الهواء كما هو الحال فى الإنفلونزا، وطرق مكافحة العدوى واحدة فى جميع المستشفيات ومع جميع الفيروسات

شاهد أيضاً

عزاء واجب في رمز من رموز مركز الفيوم وعميد عائله سلطان وعضو مجلس الشورى الأسبق العمده ربيع سلطان

كتب حماده جمعه  يتقدم جميع العاملين والمحررين والصحفيين والمراسلين بجريدة الأنوار اليوم وبشبكة المراسل اليوم …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: