الخميس , 14 نوفمبر 2019
أخبار عاجلة
إقرأ حول الكاتبة منال عبد الحميد

إقرأ حول الكاتبة منال عبد الحميد

كتب لزهر دخان
إنفتح الباب العملاق كاشفاً عن العالم المتسع المدهش القابع
خلفه .. بهذا السطر بدأت الروائية منال عبد الحميد تخط رواية ” دوريا” وأود أن أشير في البداية إلى أن الرواية أصلاً لا تكون محكمة إلا إذا تم فتح الباب العملاق. وهذا واجب كل كاتب يرغب في نقل أفكاره من مجرد أقصوصات قصيرات جداً يقطن خياله إلى روايات يقطن ما خلف الأبواب العملاقة. وخلف الباب الذي فتحته منال وجدت قصراً فخماً ( كان القصر فخما ومتسعا أكثر مما تخيل وأكثر ممايجب !) ولآن الكاتبة هنا عثرت عن القصر من البداية وأوصلها إليه بطلها إستطاعت وكانت كما إستطاع البطل ووجد ( إنه يعلم جيدا أن آل ” دوريا ” من أغني أغنياء الإمبراوورية ، وأكثر أسرها ثراء ، وعراقة نسب وسمو أصل .. ويعلم أن لديهم منزلا فخما مثيرا للدهشة بحجمه الهائل .. لكن إلي هذا الحد ؟ ! إنه لا يكاد يصدق ما تراه عيناه ..) وبدأت الرواية كما أشرنا بفتح الباب العملاق الذي وجد خلف قصر فساحة ( فخلف الباب توجد ساحةاستقبال فاخرة ، لا تقل مساحتها عن مساحة أكبر قاعاتالقصر الملكي .. ) فبنا نبدأ كما تود منال وأبطال روايتها ما دامت الساحة ليست للرعب وهي ( مزدانة بتماثيل برونزية ، وعاجية وفضية، وأوثان غريبة المنظر ملتفة بالذهب ، وبأردية كهنوتية غريبة الطابع والمنظر ، ومرصوفة بأفخر أنواع الرخام وأكثرها فخامة وأغلاها )وعندما دخلنا وتوغلنا في بعض أرجاء الساحة إستمر الإكتشاف وأحسن ما إكتشفنا أجناد قدموا لنا خدمات جعلت خيالنا يتقدم( .. وفوق كل ذلك كان طاقم الخدمة ، الذي أصطف كجنود حراسة لا يريمون ، ولا يتحركون من مواضعهم قيد أنملة ، يرتدي ثيابا موحدة فخمة للغاية ، أفخم حتى من الثياب التي …)
أهلاً بكم سادتي القراء الأعزاء في حلقة أخرى من برنامج ” إقرأ حول” وفي هذه الإستضافة يطيب لي أن أقدم لكم “منال عبد الحميد الروائية المصرية. تحمل منال الجنسية المصرية .وحسب سيرتها الذاتية هي الأن في محل إقامتها “سوهاج ” وتحمل فنانتنا ليسانس آداب قسم التاريخ وتعمل مدرسة بالتربية والتعليم .
ومن منطلق أنها تقضي يومها بين أعطال اللغة واللغويين. أصبحت في وضع الكاتبة الكبيرة . بمعنى أصح هي مدرسة لغة عربية بمدارس سيدى جابر بنين.

سبق لمنال ونشرت ضمن الكتاب الجماعي كتاب شبابيك علي شارعنا ( فريق القلم الحر ) وهو كتاب جماعي..ثم نشرت كتاب ( حكايات دانتيلا ) مع كاتبتين من مصر والسعودية ..وشاركت في كتاب ( عبقري بدرجة فنان ثم كتاب المنتصرون ( الجمعية المصرية لأدب الخيال العلمي ) وكتاب جماعي أخر هوكتاب ( جنون شهرزاد وودان ) وتضمن الكتاب قصص أسطورية صدر عن دار الحكمة القاهرة 2013م . وكذلك نشرت منال كتاب ( جام جامشيد وخمست طيباوي ) وتضمن قصص أسطورية وصدر عن دار الحكمة القاهرة 2013م.
وكذلك نشرت كتاب ( ورق كريمي ) كتاب جماعي مع فريق القلم الحر . على جانب نجاحها في نشر رواية ( الدفينة ) الفائزة بالمركز الثالث في مسابقة دار الميدان ( أنشر كتابك ) وهي من نوعية أدب الرعب القائم علي فكرة القبور الفرعونية المرصودة والجن.
ونجحت منال أيضا الإستعداد لنشر رواية ( ستيغماتا ) التي تتمحور حول ظاهرة آثار الصلب المقدسة التي يؤمن بها المنتمين للمذهب الكاثوليكي بطريقة خيالية محضة ممزوجة بالغموض والتي تصدرها دار غراب للنشر والتوزيع قريبا إن شاء الله

وكتبت ولم تنشر الأعمال التالية: رواية ( المتحولون ) التي تدور حول أسطورة صعيدية شعبية ذائعة الصيت والفائزة بالمركز الأول في مسابقة دار الحلم لأدب الرعب
• رواية ( بزوغ عصر القتلة ) والتي تتناول قصة ” جاك السفاح ” بطريقة توثيقية ممزوجة بالخيال الأدبي وكلا العملين معروضين حاليا علي واحدة من أكبر دور النشر المصرية وفي انتظار القرار النهائي للجنة التقييم
• رواية ( الموؤدات ) وهي إجتماعية إنسانية عن المجتمع الصعيدي ووضع المرأة فيه بطريقة حيادية وغير منحازة لوجهة النظر النسائية .للإطلاع على أعمالها المنشورة

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com