ازمه جديده بين مصر والخرطوم بعد القبض على سودانيين

 

سلمت السفارة السودانية بالقاهرة الأربعاء، مذكرة لوزارة الخارجية، احتجاجاً على ما سمته “تجاوزات ضد مواطنيها بالقاهرة”، وطالبت فيها بالتحقيق ووقف التجاوزات فوراً، بعد احتجاز عدد من السودانيين بتهمة الاتجار في العملة وتقليد الدولارات واستخدامها في الاحتيال على المواطنين، وهى المذكرة التي وعدت وزارة الخارجية بالتحقيق فيها، نافية وجود حملة ممنهجة ضد السودانيين، كما نفت أجهزة الأمن استهدافهم، وقالت إن الإجراءات تُتخذ ضد جميع الخارجين عن القانون.

وقال السفير رشاد فراج الطيب القائم بالأعمال في سفارة السودان بالقاهرة، إن بلاده ترفض الإجراءات الأخيرة من قِبَل الشرطة المصرية تجاه المواطنين السودانيين، لأنها أصابت كثيرا منهم بأذى شديد، خاصة أن الوجود السودانى في مصر يدعم السياحة والاقتصاد المصرى، وليس له تأثير على الحالة الأمنية، مؤكداً أن استمرار هذه الإجراءات، بما فيها من تجاوز للقانون، يضر ضرراً بالغاً بعلاقات الشعبين.

وأضاف، في تصريحات وزعتها السفارة السودانية بالقاهرة، الأربعاء، أن هناك دائماً مَن يتربص بالعلاقات السودانية المصرية، ولا يعجبه أن تكون على ما يُرام، مطالباً بعدم إتاحة الفرصة لأحد لتعكير صفو العلاقات الراسخة، ومعرباً عن أمله في أن توقف مصر ما سماه «إيذاء السودانيين» في أرض الكنانة والعرب، مشيراً إلى حرص بلاده الشديد على حسن الجوار والأخوة والتعاون مع مصر.

في المقابل، نفى السفير أحمد أبوزيد المتحدث الرسمى لوزارة الخارجية المصرية، وجود أي سياسة ممنهجة تستهدف السودانيين في مصر أو التمييز ضدهم. وقال، في تصريحات صحفية، إن الوزارة تدرس المذكرة التي قدمتها السفارة بعناية وتدقيق، للحصول على مزيد من المعلومات، وستتواصل مع السفارة لمعالجة هذا الموضوع.

وأضاف أن حملات التفتيش تُطبق على الجميع وليس على السودانيين فقط، وأن القبض على بعضهم يرتبط بأحداث محددة ومخالفات تُطبق حتى على المصريين أنفسهم، موضحا أن السوق المصرية شهدت مخالفات كثيرة فيما يتعلق بالعملة الأجنبية في الفترة الأخيرة، وأن ما يحدث هو إجراءات لضبط سوق الصرف الأجنبية، وأن التعامل مع أي مخالفة في هذا الصدد يكون وفقاً للقانون، ولافتاً إلى أن السودانيين يعيشون في مصر منذ سنوات طويلة، وهم جزء أصيل من نسيج المجتمع.

ونفى مصدر مسؤول بمديرية أمن القاهرة شن حملات تفتيش على السودانيين واحتجازهم، مؤكداً أن إلقاء القبض على بعضهم في منطقة عابدين يأتى لاتهامهم في قضايا أموال عامة، منها الاتجار في العملة بالسوق السوداء، وتقليد دولارات، لاستخدامها في الاحتيال على المواطنين، عبر إيهامهم بوضع مادة سوداء تحتاج إلى محاليل كيميائية لتحويلها إلى دولارات سليمة.

شاهد أيضاً

زيارة وفد إعلامي عربي لعدد من الأماكن السياحية والأثرية بمصر

كتب : ماهر بدر اختتم وفد إعلامي من أبرز الصحف ووكالات الأنباء والتليفزيونات العربية زيارته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *