السادات : من المسئول عن استمرار فقدان الثقة في المطارات المصرية وابدى قلقه على مخزون القمح

كتب – محمد سليمان

استنكر النائب محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، استمرار حالة انعدام الثقة الدولية في تأمين المطارات المصرية وهو الأمر الذي يتسبب في أضرار فادحة على عائدات السياحة المصرية في وقت تعاني البلاد من نقص حاد في العملة الصعبة وذلك بعد ما تردد عن فشل المفاوضات مع الجانب الروسي حول عودة رحلات السياحة الروسية إلى مصر. وأبدى السادات دهشته من جدوى الإنفاق على تحديث المطارات والتي بلغت طبقا لبعض التقارير 46 مليون دولار، أي ما يقرب من نصف مليار جنيه، ومع ذلك لم تحصل المطارات على الثقة الدولية المطلوبة لعودة تدفق الرحلات السياحية. وتساءل السادات من المسئول عن استمرار هذا الوضع في المطارات المصرية ومتى ستتحرك الحكومة بجدية لمحاسبة المقصرين أو المهملين مهما بلغت درجة قرابتهم أو ارتباطهم بكبار المسئولين في الدولة، فنحن في أزمة اقتصادية صعبة ونحتاج لإجراءات حاسمة قبل فوات الأوان . قلقه على مخزون القمح كما أبدى السادات قلقه على وضع المخزون الاستراتيجي من القمح في ظل الرفض المتوالي لشحنات القمح الواردة إلى مصر من مختلف دول العالم وأوضح السادات أن السبب الرئيسي لرفض الشحنات هو خوف المسئولين عن الاستيراد من احتوائه على أي نسبة من فطر الارجوت والذي تردد أنها تسبب السرطان وتؤثر على صحة المصريين وأضاف أن هذا التشدد في قبول الشحنات ربما كان سببا رئيسيا في اتخاذ دول مثل الولايات المتحدة وروسيا وغيرهما إجراءات متشددة مقابلة ضد الصادرات الزراعية والغذائية المصرية. وأكد السادات انه لا يقبل بأي حال المساس بصحة المصريين مهما كان الثمن، لكن لا ينبغي أيضا أن نرفض سلعا غذائية أو زراعية يتم تداولها وتناولها في بلدان أكثر منا تشددا في الحفاظ على صحة مواطنيها. واقترح السادات كمخرج من هذه المشكلة أن تطلب مصر من منظمة الصحة العالمية أو منظمات دولية مستقلة أن تشارك في تقييم الواردات الغذائية لمصر بحيث يقلل ذلك من مخاوف المواطنين المصريين من أي مخاطر على صحتهم.

شاهد أيضاً

شباب الصحفيين تشيد بمركز الإصلاح والتأهيل :سيغلق 25%من السجون العمومية في مصر

محمد على         أشادت جبهة شباب الصحفيين بالجهود الكبيرة التي بذلتها وزارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *