الخميس , 14 نوفمبر 2019
أخبار عاجلة
“الشباب وكتائب السوشيال ميديا” علي مائدة حوار إعلام طنطا

“الشباب وكتائب السوشيال ميديا” علي مائدة حوار إعلام طنطا

علاء حمدي

عقد مركز النيل للاعلام بطنطا التابع للهيئة العامة للاستعلامات إدارة اعلام وسط الدلتا بالتعاون مع جامعة طنطا تحت رئاسة الدكتور مجدى سبع و ممثلة فى كلية الحقوق ندوة إعلامية حول “الشباب وكتائب السوشيال ميديا” بحضور الدكتور محمد إبراهيم على عميد الكلية والدكتور مدحت عبد العزيز وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع بحضور طلبة وطالبات الكلية .
حاضر بالندوة أ/ أكرم القصاص رئيس التحرير التنفيذي لجريدة اليوم السابع والذى أشار فى بداية حديثه إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي والاعلام تعد من أكبر مصادر لنشر الشائعات وحروب التشكيك فى الدولة ومؤسساتها .
كما أكد على أن مصر تعرضت ل ٢١ الف شائعة خلال ٢٠١٨ تتعلق بالتعليم والصحة والتموين.
أوضح أيضا أن مركز معلومات مجلس الوزراء يصدر تقرير معلوماتى اسبوعى ينفى به الشائعات.
كما أشار إلى أن أهداف الشائعات عبر وسائل التواصل الاجتماعي هى : الأول : شائعات موجهه لهدف محدد أصحابها وهم على يقين انها كاذبة لغرض تسويقى أو اعلانى
النوع الثاني من الشائعات فهو الذى يفرز تداعيات على الأمن الوطنى للدول والمجتمعات وتكون نتاج أشخاص أو جهات خارجية.
أوضح أيضا أن آلية مواجهة الشائعات فهى عن طريق عدة مستويات وهى :
1-المستوى الرسمي، صدور بيان من الجهة المختصة، لتوضيح طبيعة هذه الشائعة.
2-المستوى الشعبي، ويتعلق بأفراد المجتمع، عليهم قبل ترويج أي خبر يأتي إليهم عبر وسائل
التواصل الاجتماعي أو هواتفهم الذكية ضرورة العودة لمصادر األخبار.
3-المستوى الأمني، مالحقة مروجي هذه الشائعات عبر وسائل التواصل االجتماعي وتقديمهم
للمحاكمة؛ ألن ترك مروجي الشائعات من دون مالحقتهم قد يغري الآخرين بإطلاق شائعات جديدة .
4-المستوى التشريعي والقانوني، ويكون ذلك من خلال الحزم في تطبيق أقصى العقوبات التي
يقررها القانون الإماراتي على مروجي الإشاعات، سواء بقصد أو من دون قصد، لينالوا جزاءهم العادل
جراء ما أقدموا عليه، وفقًا للقانون
5 – المستوى الديني واألخالقي.
6 -المستوى الإعلامي، والسيما أن بعض المنافذ الإعلامية تحول في الآونة الأخيرة من دون قصد إلى
مروج للشائعات، بتداولها معلومات غير موثقة. و ضرورة تدقيق وسائل الإعلام من صحة المعلومات
التي تنشرها وذلك من الجهات الرسمية
أدار اللقاء مروة عبد الرسول ومى ابوزيد تحت إشراف ا. عزة سرور مدير المركز وا. سمير مهنا مدير عام اعلام وسط الدلتا

 

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com