الإثنين , 30 نوفمبر 2020
أخبار عاجلة
العنقاء… تحيا في غزة من جديد

العنقاء… تحيا في غزة من جديد

كتبت سلوى نصار
أنا فتاة من غزة، ولدت أيام الانتفاضة الأولى، وكانت والدتي وما زالت تحدثني عن مكان ولادتي وصعوبة انتقالها للمشفى وتعرضها للاستجواب على الحواجز وهي تصرخ وتتألم .. كبرت .. وعاصرت ثلاث حروب حدَّ اللحظة … كنتُ أحلم أن أصبح مهندسة مذ كان عمري أحد عشر عاماً ، ووفقني الله ودخلت كلية الهندسة واخترت منها قسم الهندسة المدنية .. أحببت جامعتي بشدة، وكان من أهدافي أن أصبح أكاديمية في هذه الجامعة العريقة – الجامعة الاسلامية غزة – ، هذه الجامعة بدأت فصولها في الخيام، وخرّجت الفقهاء والعلماء والمهندسين والأطباء والمدرسين والأكاديمين في شتى المجالات، وأصبحت الجامعة الأولى على مستوى قطاع غزة ، وحازت على الكثير من الجوائز الدولية والعالمية ..
أتممت دراسة الماجستير في إدارة المشاريع الهندسية في نفس الجامعة، وكان من المفترض أن أحتفل بتخرجي أنا وزملائي بعد العيد مباشرة ، حيث تقيم جامعتي احتفالاً نهاية كل عام دراسي لتزف الخريجين وسط بهجة أهليهم وصحبهم ..
لقد قصفت جامعتي قبل أيام ، تعرضت لقصف همجي وعنيف .. بكيت حين رأيت الصور !! بكيت بحرقة كما بكيتها عام 2008 حين قصفوها أول مرة ..
لكن زاد اصراري على اكمال مسيرتي الدراسية ، بعد انتهائي الحمدلله من الحصول على الماجستير أقوم الآن بتحضير نفسي للخطوة القادمة، سأكمل ما بدأته، بمعية الله، سأحصل على الدكتوراة وما بعدها، وأعود لجامعتي وأحقق حلمي وأكون من ضمن الطاقم الأكاديمي فيها إن شاء الله،
سأعلم طلابي أنّ غزة لا وجود لأشباه الرجال فيها،
سأعلمهم أنّ ما يهدم يٌبني، سأعلمهم أنَّ ما أخذ بالقوة لا يستردُ إلا بالقوة،
سأشرح لهم معنى الصمود والثبات،
سأعيش معهم لحظات استرداد الكرامة،
سأعلمهم مبادئ الهندسة .. الهندسة هي أن نبني جسوراً من الأمل فوق بحور من اليأس، سأقول لهم أنَّ الهندسة المدنية أم العلوم كلها، وأنَّ دورهم الآن للبناء والتعمير قد حان ، للأخذ بيد غزة وفلسطين كلها نحو العالمية ، فنحن أصحاب حضارة ،
آن الآوان لأن نعيد بناء أمجادنا فوق الأنقاض، سنعيد بناء المساجد والكنائس وسنشيدُ المباني والأبراج، وسنعيد بناء البنية التحتية وسننشئ الجسور، ستكون فلسطين بإذن الله أجمل وأقوى بنا ..
سنكون مثل طائر العنقاء متى مات احترق و عاد من الرماد يحيا طائرا ً قويا ً جديدا ً …

Image may contain: sky and outdoor

المهندسة : سلوى نصار

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com