“المصرية الروسية” تعقد حلقة نقاشية عن “روسيا والعرب علاقات متشعبة”

كتب : ماهر بدر
اقامت “المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم” بعقد حلقة نقاشية وذلك تحت عنوان روسيا والعرب علاقات متشعبة، بشأن زيارة سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي إلي القاهرة يوليو الجاري 2022 ،
وذلك في مستهل جولته الأفريقية والتي تشمل إلي جانب مصر كل من الكونغو وأوغندا وإثيوبيا تأكيدا علي الدور المحوري الذي تلعبه مصر في العالمين العربي والأفريقي .
وكانت الزيارة الهدف والمقصد منها الاستعدادات للقمة الروسية الأفريقية والمرتقب تنظيمها في إحدى الدول الأفريقية بعد ان تم تنظيم القمة الأولي في روسيا عام 2019 فإنه من الصحيح أيضاً ان هذه الجولة التي انطلقت من مصر وحملت أيضاً بعداً عربياً مهماً تمثل في الخطاب الذي القاه وزير الخارجية أمام مجلس الجامعة العربية علي مستوي المندوبين الدائمين.
وتظل العلاقات المصرية الروسية ذات طبيعة خاصة، وتم تبادل الزيارات بين الرئيسين عبد الفتاح السيسي وفلاديمير بوتين ولم تقف العلاقات بين البلدين عند حد الزيارات المتبادلة والعلاقات السياسية وإنما شملت التعاون الاقتصادي والثقافي.
وفي بداية الحلقة النقاشية تم الوقوف دقيقة حدادا علي روح الدكتور حسين الشافعي، وقامت أ. نورهان أبو الفتوح سكرتير تحرير التقرير الروسي السنوي بإدارة حلقة المناقشة والحوار.
قام الأستاذ شادي الشافعي “رئيس المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم” بالترحيب بالسادة الحضور وأنه سعيد بصحبة كوكبة من المتخصصين في شأن العلاقات المصرية الروسية، وأن مصر وروسيا يوجد بينهم صداقة علي مر التاريخ وانه منذ ١٠ سنوات ذاد حجم التعاون الكبير بين مصر وروسيا.
وأشار “الشافعي”، بأنه سيتم تدشين المنتدي العلمي الثقافي الأورآسيوي وأن الهدف منه دعم العلاقات المصرية والعربية الروسية ومزيد من التواصل الثقافي والحضاري ودعم العلوم الإنسانية
قال الدكتور مارات جاتين، مدير المراكز الثقافية بجمهورية مصر العربية، بأن مصر وروسيا بينهم علاقات تاريخية ممتدة من خلال الثقافات المتعددة وأنه يوجد تقارب كبير بينهم ويتم الاهتمام بالدور الثقافي والعلمي ببن مصر وروسيا.
وأشار الدكتور نور ندا أستاذ الاقتصاد والمتخصص في الشأن الروسي، أن العلاقات المصرية و الروسية شهدت محطات كثيرة، ومنها الاهتمام بنقل التكنولوجيا، وكان السد العالي أحد أهم الروابط التي نقلت مصر الي الاهتمام بالزراعة وعملت نقله نوعية في الاقتصاد ،ومشروع الضبعة هي عملية في نقل العلوم والتكنولوجيا والتي سيكون لها تأثير في الزراعة والاقتصاد والبحث العلمي لإعداد جيل مهتم بالعلوم.
وكشف الدكتور أحمد طاهر مدير مركز الحوار للدراسات السياسية والإعلامية، بأنه يتمني زيادة الدور النهضوي بين مصر وروسيا وزيادة العلاقات التي تهتم بالجانب الاقتصادي و الثقافي وأن مصر لها دورا محوريا كبيرا، والتأكيد علي أهميتها وهي نقطة ارتكاز وقلب العالم المصري و الأور آسيوي.
وأشار الدكتور محمد نصر الجبالي أستاذ اللغة الروسية ورئيس قسم اللغة الروسية بكلية الألسن جامعة عين شمس، أن العلاقات المصرية الروسية مستمرة وبدأت منذ القرن ١٢ وتم كتابة مذكرات للحجاج الروس وتطورت العلاقات من القرن ١٧ و١٨ وعندما نشأ علم المصريات، واكتشاف حجر رشيد زاد اهتمامهم بمصر وبالحضارة المصرية القديمة، وعدد كبير من الجامعات الروسية مهتمة وتتابع الاكتشافات الأثرية المصرية ومصر يتجه اليها الزيارات السياحية الروسية وزاد الاهتمام في روسيا بدراسة اللغة العربية وتم ترجمة العديد من الكتب الروسية الي العربية وقام الدكتور حسين الشافعي رحمه الله ، وكان مهتما بالعلاقات المصرية الروسية وقد تبنت المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم في توطيد العلاقات ونشر كتب باللغة الروسية والعربية ودعم اللغة العربية في روسيا.
وأوضح الدكتور أشرف كمال مدير المركز المصري الروسي للدراسات، أن مصر وروسيا لهم تاريخ طويل من العلاقات، وعملت روسيا علاقات صداقة بينها وبين الدول الأفريقية وفي الآونة الأخيرة تم الشراكة وإعادة بناء الثقة لعمل نوع متوازن من العلاقات وتعتبر زيارة وزير الخارجية الروسي والتي تضمنت رؤية وأبعاد لزيادة التنسيق مما يدل علي أهمية العلاقات المشتركة بين مصر وروسيا.
وقال الدكتور مسلم شعيتو، رئيس المركز الثقافي الروسي العربي، تحياتي لكم وإلي روح الدكتور حسين الشافعي وسعيد بالمشاركة معكم في هذه المناسبة، والهدف هو تطوير العلاقات الثقافية والاجتماعية بين روسيا والدول العربية، وقام الدكتور حسين الشافعي بوضع نصب تذكاري وتمثال الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، وكان له الفضل في دعم العلاقات العربية والمصرية والروسية ونهدف الي المزيد من تطوير العلاقات الثقافية.
ومن هذا المنطلق وفي ضوء الاهتمام الذي توليه المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم بروسيا، والذي تجلي في ترجمة العديد من الكتب الروسية إلي العربية، وإصدار التقرير الروسي السنوي للعام الثالث علي التوالي ولقد نظمت المؤسسة حلقة نقاشية والتي تحدث في محورين روسيا والدول العربية تفاهم سياسي وتعاون اقتصادي ومصر وروسيا نحو رؤية لتعزيز التعاون المشترك.قد تكون صورة ‏‏‏‏٨‏ أشخاص‏، و‏أشخاص يجلسون‏‏ و‏أشخاص يقفون‏‏قد تكون صورة ‏‏٩‏ أشخاص‏

شاهد أيضاً

– عضو الغرفة الهندسية: الصناعات الصغيرة عصب التنمية الشاملة وتساهم بـ95% من حجم مشروعات العالم

كتب عبد العزيز كيوان أكد فوزي عبد الجليل، عضو غرفة الصناعات الهندسة باتحاد الصناعات المصرية، …

%d مدونون معجبون بهذه: