النائب أيمن محسب: «العزوة» سبب الزيادة السكانية وحل الأزمة فى تغيير الموروث الثقافى

محمد على

 

 

 

قال النائب أيمن محسب، عضو مجلس النواب، إن الزيادة السكانية من الملفات المتشاكبة، ومن القضايا التي تنعكس نتائجها على المواطن قبل المجتمع، حيث تؤثر على نصيب الفرد فى الناتج القومى، فعلى الرغم من كم المشروعات والانجازات القومية التى تتم على أرض الواقع، إلا أن الزيادة تلتهم كافة المشروعات القومية، وتجعل البعض لا يشعر بنتائجها، وفى حقيقة الأمر هذه المسألة فى حاجة ماسة لاستراتيجية عاجلة للقضاء عليها والتصدي لها.
وأوضح «محسب»، في بيان له اليوم، أنه على الرغم من الاستراتيجية التي وضعتها الحكومة بشأن الزيادة السكانية تحت مسمى «استراتيجية السكان 2030» إلا أنه بالنظر على أرض الواقع نجد أن القضية مازالت فى تزايد مستمر، ولم تؤتي هذه الاستراتيجية النتائج المرجوة منها حتى الآن، وهذا يسير العديد من التساؤلات بشأن هذا الأمر، ولعل أبرزها لماذا لا توجد استجابة من قبل المواطنين لحملات التوعية؟، وهذا يتطلب ضرورة تغيير ثقافة البعض فيما يخص الصحة الانجابية، وفكرة العزوة.
وشدد عضو مجلس النواب، على ضرورة تضافر جهود الوزارات المعنية بالأمر، الزيادة السكانية ليست قاصرة على وزارة بعينها، أو هيئة أو مؤسسة بذاتها، ولكنها قضية أمن قومى، تتطلب التنسيق بين وزارات الصحة، التعليم، التعليم العالى، الشباب والرياضة، الأوقاف، الأزهر، الكنيسة، الإعلام، الثقافة، ثم المجتمع المدنى الذى يقع عليه دور كبير فى هذه المسألة، يجب أن يكون هناك تنسيق قائم بين كافة هذه الوزارات وعرض النتائج بشكل دورى على مجلس النواب للوقوف على النتائج ومساندة الجهود سواء من خلال توفير مزيد من الاعتمادات المالية أو القاء الضوء بصورة أكبر على القضية.

شاهد أيضاً

النائبة دينا هلالي: نظرة المجتمع للأشخاص “ذوي الهمم” إختلفت تمامًا منذ تولي الرئيس السيسي

محمد على       اكدت الدكتورة دينا هلالي، عضو مجلس الشيوخ، أن الدولة أولت …