اليوم.. الفراعنة يخططون لترويض “أسود تشاد” في تصفيات المونديال

علاء على

«غالى» يعود لقيادة الوسط.. و«كهربا والسعيد» سلاح «كوبر»

 تحذيرات من «القاطرة» إيزيكال والاستهانة بالخصم الإفريقى

يبدأ المنتخب الوطنى فى الرابعة إلا الربع عصر اليوم السبت بتوقيت القاهرة، الخطوة الأولى فى الطريق الصعب نحو الوصول لمونديال روسيا ٢٠١٨، عندما يحل منتخب الساجدين ضيفا على نظيره التشادى بملعب «إدريس محمد» بالعاصمة التشادية أنجامينا، فى ذهاب المرحلة الثانية من تصفيات المونديال، بحثا عن تحقيق نتيجة إيجابية قبل لقاء العودة بالإسكندرية الثلاثاء المقبل.

المنتخب الوطنى بقيادة الأرجنتينى كوبر، يخطط للعودة بالفوز لتسهيل المهمة على ملعب برج العرب، رغم غياب أبرز العناصر فى صفوف المنتخب للإصابة على رأسهم النجم محمد صلاح لاعب روما الإيطالى، الذى تعرض لإصابة فى الكاحل قبل معسكر الفراعنة بأيام، وكذلك محمد عبد الشافى ظهير أيسر المنتخب ونادى أهلى جدة السعودى، وحازم إمام الكابتن الثانى للفراعنة، ورامى ربيعة مدافع الأهلى ومحمود حسن تريزيجيه المحترف فى صفوف أندرلخت البلجيكى للإصابة.

ويعتمد كوبر على خبرة لاعبى المنتخب فى تخطى عقبة أصحاب الأرض، وكذلك تاريخ الفراعنة أمام تشاد، خاصة أن آخر مباراة جمعت الفريقين منذ شهور فى تصفيات إفريقيا، ٢٠١٧ وانتهت بفوز المنتخب بخماسية بالعاصمة التشادية، وهو ما يعتبر «فأل خير» قبل موقعة اليوم.

يعتمد كوبر على نجوم الصف الأول فى الفراعنة، على رأسهم باسم مرسى ومحمود عبد المنعم كهربا، ومحمد الننى نجم بازل السويسرى وأحمد حسن كوكا نجم سبورتنج براجا البرتغالى، والقائد العائد لصفوف الفراعنة حسام غالى.

ووضعت الظروف الأرجنتينى كوبر فى ورطة، بالنسبة لظهيرى الجنب فى تشكيل مباراة اليوم، بعد استبعاد الثنائى حازم إمام ومحمد عبد الشافى حيث سيكون مضطرًا للدفع بصبرى رحيل فى مركز الظهير الأيسر، رغم عدم مشاركة اللاعب مع الأهلى فى الفترة الأخيرة، كما سيلعب عمر جابر فى مركز الظهير الأيمن، رغم أنه يشارك مع الزمالك فى مركز مختلف، ولكن استبعاد أحمد المحمدى وتراجع مستوى أحمد فتحى وضع الأرجنتينى فى «ورطة».

وكان المنتخب قد انتظم فى معسكر تدريبى منذ أسبوع تقريبًا استعدادًا لموقعة اليوم، وحرص خلال هذه الفترة على تنويع التدريبات وتحفيظ اللاعبين طريقة لعب المنافس، من خلال مشاهدة تسجيل للمباراة الأخيرة التى جمعت الفريقين فى التصفيات المؤهلة لكأس الأمم ٢٠١٧، كما حرص الجهاز الفنى على التدريب على ملعب «نجيل صناعى» لتهيئة اللاعبين على أرضية الملعب، خاصة أن المباراة ستقام على استاد إدريس محمد «نجيل صناعى».

وطالب كوبر لاعبى المنتخب باللعب من لمسة واحدة للتغلب على أرضية الملعب الصلبة، وحتى لا يتعرض أى لاعب لإصابة تهدد مشاركته فى مباراة العودة، كما طالبهم بحسم التأهل للمرحلة النهائية من العاصمة التشادية «أنجامينا»، وتحقيق الفوز وليس التعادل، حتى تكون مباراة العودة احتفالية بالمنتخب فى حضور الجماهير.

وكانت تعليمات الجهاز الفنى للاعبى المنتخب بعدم الاستهانة بالخصم، خاصة أنه يمتلك لاعبين لديهم خبرة كبيرة وقوة جسمانية ضخمة على رأسهم إيزيكال الملقب بـ«القاطرة» مهاجم الصفاقسى التونسى، وكارل بارتيليمى صانع ألعاب الدفاع الجديدى المغربى، ورودريجو نينجا مهاجم مونبلييه الفرنسى وأخطر نجوم أسود تشاد.

وقد يفاجئ كوبر الجميع بالدفع بأحمد دويدار كقلب دفاع ثانٍ بجوار أحمد حجازى، فى ظل تألق مدافع الزمالك فى الفترة الماضية، عكس سعد سمير الذى لم يشارك مع الأهلى منذ تولى البرتغالى بيسيرو قيادة المارد الأحمر، كما أن أسهم طارق حامد أصبحت قوية للمشاركة فى وسط الملعب بجوار حسام غالى ومحمد الننى، على حساب إبراهيم صلاح، وأمامهم مثلث الهجوم محمود كهربا وعبد الله السعيد وباسم مرسى أو أحمد حسن «كوكا».

كان الاتحاد الإفريقى قد اختار طاقم حكام من بوروندي لإدارة مباراة اليوم، بقيادة الحكم «تيرى نيكوزيزا» حكم ساحة يعاونه، جان كلوز وهيرفى كاكونزى.

شاهد أيضاً

وزير الخارجية الاماراتي يزور الجناح المصري باكسبو 2020 دبي الشيخ عبدالله بن زايد: الجناح المصري يتميز بالابهار ويعرض انجازات غير مسبوقة للدولة المصرية بسواعد ابنائها

دعاء عبد الحليم قام سمو الشيخ عبدالله بن زايد وزير الخارجية والتعاون الدولي بدولة الامارات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *