اموال الزكاة المهدرة في مصر

بقلم : اشرف عمر
المنصورة
الزكاة فرض عين علي كل مسلم لديه فائض من المال يتوجب عليه الزكاة في نهايه كل عام ولكن الزكاه في العالم الاسلامي غير مفعل خروجها من قبل الكثير من المسلمين بوجه كامل حسب الانصبة المحدده في الشريعه ولا يتم اخراجها الي مستحقيها في العالم الاسلامي ولا يتم الاستفاده بها في اصلاح احوال المسلمين الفقراء وانتشالهم من الفقر ومعالجه اوضاعهم
الاقتصاديه والاجتماعيه ، لان الهدف من إخراج اموال الزكاة والحكمه منها هو تطهير المال المذكي عنه ومساعده المسلمين الفقراء ، وقد ان الاوان الي اصدار قانون ينظم ألية جمع اموال الزكاة من مستحقيها ومن ارباح الشركات التجاريه وايجاد هيئه تابعه للازهر تكون مهمتها تحصيل اموال الزكاة من المسلمين في مصر كفرض واجب علي كل مسلم وتشجيع المسلمين علي ذلك باعتبار ذلك احد اركان الاسلام ، وان توضع هذه الاموال في مصرف خاص بها يسمي بنك زكاه المسلمين وان لا يصرف من هذا المال نهائيا الا في ستر المسلمين وايجاد فرص عمل لهم ومأوي لهم وتعليمهم وتزويجهم وانشاء مستشفيات لعلاجهم ، اموال زكاه المسلمين كثيره و نستطيع استغلالها في اغناء فقراء المسلمين وتعديل اوضاعهم الاقتصاديه والاجتماعيه والصحية بشرط انشاء قانون يعطي للمذكي المصداقية والاطمئنان علي هذه الاموال وطريقه صرفها وهيئه امينه ومن ذوات خبره يعملون علي المحافظه علي هذه الاموال وصرفها في القنوات المحدده لها، ومحاسبه القائمين عليها بعقوبات مشدده في حال مخالفه القوانين والاجراءات المرتبطه باموال الزكاه ، وكذلك ايجاد الية ملزمه ومناسبة لجمع هذه الاموال وتشجيع الناس علي إخراجها وخصمها من اموال المسلمين في البنوك سنويا ، وكذلك تحصيل زكاه الشركات العامله في مصر سنويا ، لان المجتمع الانساني في مصر يحتاج الي هذه الاموال المهمل الاهتمام بها واستغلالها وعدم متابعتها بقوانين جديه تعطي للمذكي الاطمئنان علي امواله وان لا يتم صرف اموال الا مستحقيها عن الهيئه التي ستم انشاءها بعد دراسه كل الحالات ودون استثناء او تفضيل فقير علي فقير اخر
والله الموفق،،،،،،،

شاهد أيضاً

وفاء يحيي: “النيود” موضة مكياج صيف 2022

سامح علي مع اقتراب اجازة نهاية العام الدراسي تكثر المناسبات، لذا تبحث الفتيات والسيدات عن …