تحت رعاية جهاز شئون البيئة..إنطلاق مبادرة رواد التنمية المستدامة على مستوى الجمهورية

محمد على

 

 

 

تنفيذاً لتعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسى وبناء ً على توجيهات وزارة البيئة وبمشاركة جهاز شئون البيئة وتحت عنوان “ترشيد استخدام الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام” إنطلقت امس “الاربعاء” مبادرة رواد التنمية المستدامة  للعمل على تحقيق اهداف التنمية المستدامة

ومن جانبه قال “مؤسس المبادرة” سامح صلاح :إنَّ أكبر تغيير شهده العالم في العقود الثلاثة الأخيرة هو إطلاق “أهداف التنمية المستدامة” وأجندة التنمية 2030,. والتى عكست أهدافها الجديدة إلى المدخلات الحقيقية لمجتمع متنوع؛ وبالتالي تصبو أهداف التنمية المستدامة إلى أن تكون عالمية؛ بمعنى تجسيد رؤية عالمية متفق عليها ومشتركة للتقدم صوب إيجاد فضاء آمن وعادل ومستدام لجميع البشر؛ ليعيشوا جميعًا حالة من الازدهار؛ وذلك تحت شعار: “لا ينبغي ترك أي شخص في الخلف”، واعتبار كل فرد، وكل بلد مسؤولًا عن أداء دوره في تحقيق الرؤية العالمية.

وقد اختلفت أهداف التنمية المستدامة في مجمل تعاملها مع قضايا التنمية، ووسعت من رقعة الأهداف؛ لتشمل موضوعات: التغير المناخي، والموارد المالية، والشراكات والحاكمية، كما تغيرت المنهجية في التعامل مع القضايا, فعلى سبيل المثال، اختلفت طريقة النظر إلى سبل القضاء على الفقر- الهدف الأسمى للأهداف الإنمائية للألفية- فقد أثبتت التجربة أن الفقر لا يمكن قياسه فقط بدخل الفرد، بل بعدة عوامل تشمل الدخل، والصحة، والسلامة، والفرص الاقتصادية العريضة

وأضاف “سامح” أن تصديق الرئيس عبد الفتاح السيسي، على قانون رقم 202 لسنة 2020 الخاص بتنظيم إدارة المخلفات، بمثابة حجر أساس للتعامل مع المخلفات بكافة أنواعها، مشيرة إلى تضمين جزء يخص موضوع البلاستيك في قانون المخلفات، حول تقليل ومنع استخدام وتصنيع الأكياس البلاستيك خلال مدة محددة ووضع ضوابط لها بالتعاون مع الجهات المعنية أسوة بالعديد من الدول التي قطعت شوطا كبيرا في هذا المجال واتخذت قرارات صارمة مدعمة بقوانين

وأكد صلاح على ان دور الشباب ومؤسسات المجتمع المدني في التوعية بالحد من أكياس البلاستيك الأحادية والنجاح في تحقيق أهداف تلك الاستراتيجية، لافتاً إلى أن الشباب هم شريك أساسي في نجاح ما نصبو إليه

وأشار سامح إلى أهمية العمل على تنظيم مزيد من المبادرات ودعم مشروعات الشباب في مجال إعادة التصنيع وتدوير البلاستيك، مؤكداً على إمكانية نجاح تلك المنظومة من خلال دعم القيادة السياسية وتعاون المجتمع المدني والتنسيق والتعاون بين جميع الجهات المعنية بالدولة.

وتقدم “مؤسس المبادرة” بالشكر لكافة أعضاء ومجموعات العمل الفنية من الهيئات الحكومية والجهات البحثية على الجهد المبذول لوضع خارطة الطريق لتقليل والحد من استخدام الأكياس البلاستيكية وهو ما سيتم بشكل تتدريجي خلال الفترات القادمة
شارك فى تدشين المبادرة وزارة البيئة ووزارة التربية والتعليم ووزارة القوى العاملة وغرفة البتروكيماويات باتحاد الصناعات ونادى روتارى وشركات البلاستيك و بعض المؤسسات والجمعيات الشريكة

شاهد أيضاً

وزير التموين يؤكد أن حق المواطن كما هو فى الدعم

كتب حماده جمعه  أكد الدكتور علي المصيلحي ،وزير التموين ‏والتجارة الداخلية، أن ضبط إجراءات الصرف …