ثورة 23 يوليو أعطتنا قوة دفع متجددة للعمل والنهوض بوطننا

كتب حماده جمعه 

وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي، كلمة إلى الشعب المصري، قائلًا: “شعب مصر العظيم، إننا نُصر وبإرادة صلبة لا تلين على تحقيق الغايات الكبرى، التي نضعها نصب أعيننا، والأهداف العليا التي نحملها على عاتقنا، من أجل النهوض بوطننا الغالي، وتغيير واقعه للأفضل، ولتبقى مصر قادرة على توفير حياة كريمة لأبنائها من الأجيال الحالية والقادمة، أخذًا في الاعتبار متغيرات العصر المتسارعة وشواغله الجديدة”.

وأكد الرئيس السيسي، خلال كلمته بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو، اليوم السبت: “مصر بموقعها الجغرافي ودوريها الإقليمي والدولي، لا تستطيع أن تعزل نفسها عن تلك التحديات والمتغيرات التي تجتاح العالم وطالت تداعياتها الجميع، ولعلكم تتفقون معي أنه لا سبيل للتغلب على تلك التحديات سوى بالعمل الجاد والمستمر، مثلما واجهت مصر خلال السنوات الماضية تحديات متنوعة ذات أبعاد اقتصادية واجتماعية وسياسية وأمنية”.

وتابع: “إنني أؤكد لكم، أنه لولا جهود الدولة في مجال الإصلاح الاقتصادي التي تحملها الشعب المصري وكذلك المشروعات التنموية العملاقة على امتداد رقعة الدولة، لما كان من الممكن أبدًا الصمود أمام تلك الأزمات العاتية التي تجتاح العالم منذ ثلاث سنوات، ولقد باتت الإنجازات المتلاحقة التي تحققت في مصر على مدار السنوات الأخيرة، لا سيما في مجالات البنية الأساسية والتجمعات العمرانية الجديدة والطاقة وتوطين الصناعة، شاهدًا على قوة الإرادة المصرية للتقدم وبناء مستقبل أفضل وتكوين اقتصاد قومي قوي وراسخ”.

الاستمرار بخطى ثابتة وواثقة من أجل الانطلاق إلى الجمهورية الجديدة

وأردف الرئيس السيسي: “شعب مصر العظيم، إنني على يقين من قوة عزيمتنا معًا في الاستمرار بخطى ثابتة وواثقة في الطريق الذي اخترناه جميعًا من أجل الانطلاق إلى الجمهورية الجديدة، جمهورية التنمية والبناء والتطوير وتغيير الواقع، جمهورية تؤسس نسقًا فكريًا واجتماعيًا وإنسانيًا شاملًا، وبناء إنسان ومجتمع متطـور تسوده قيم إنسانية رفيعة، ورغم تعاظم الظروف المعاكسة التي تسبب فيها العديد من الأحداث والتطورات الدولية غير المواتية إلا أننا قادرون بإذن الله وبعزيمة أبناء هذا الوطن العظيم على تخطيها والتغلب عليها”.

وواصل: “وليكن احتفالنا اليوم بذكرى ثورة يوليو المجيدة بمثابة قوة دفع متجددة للعمل والسهر على النهوض بوطننا العزيز وتحقيق طموحات شعبه الكريم، في حاضر ومستقبل مشرق يظلله الأمن والاستقرار وتزدهر فيه التنمية”.

واختتم الرئيس السيسي حديثه، قائلًا: “أتوجه إليكم جميعًا مجددًا، بالتحية والتهنئة بمناسبة ذكرى ثورة يوليو المجيدة كل عام وأنتم بخير، ومصر الغالية في أمان وتقدم”.

شاهد أيضاً

شاب من إسكندرية مات ساجدا

متابعة / مرفت عبد القادر عاش أهالي الإسكندرية حالة من الحزن خلال تشييع جنازة الشاب …

%d مدونون معجبون بهذه: