الجمعة , 24 سبتمبر 2021
أخبار عاجلة
” حكم قراقوش” وزيرالتربية و التعليم يحذر العاملين بالوزارة من التعامل مع وسائل الاعلام

” حكم قراقوش” وزيرالتربية و التعليم يحذر العاملين بالوزارة من التعامل مع وسائل الاعلام

الاسكندرية : علاء الدين حسين
ارسلت مديرية التربية والتعليم بالاسكندرية منشور للعاملين بالمديرية تحذرهم من التعامل مع وسا ئل الاعلام او الادلاء باية معلومات تخص التربية والتعليم؛
وعلى هذا توجهنا الى السيدة امال عبد الظاهر وكيل وزارة التربية والتعليم بالاسكندرية لنبارك لها على ترقيتها لمنصب وكيل الوزارة وطلبنا من سيادتها الرد على بعض الاسئلة والاستفسارات الخاصة بشكاوى المعلمين واولياء الامور …فرضت سيادتها الادلاء باية تصريحات اعلامية وقالت ان معالى وزير التعليم قد حذرهم من التحدث مع الصحفيين واضافت انها لايعقل ان تقوم بالاتصال بالسيد الوزير لتستأذن منه فى الادلاء بأى تصريح اعلامى فى كل مرة..
لم نعقب على ذلك و انصرفنا من مكتب سيادتها واحترمنا رغبتها واتباعها لتعليمات الوزير فى سير العمل بالوزارة وبالرغم من علمنا ان حرية التعبير عن الرأى حق مكفول للجميع دستوريا وان القانون يتيح للصحفيين الحصول على المعلومات من مصادرها وان الامتناع عن الافصاح بالمعلومات لوسائل الاعلام يعتبر مخالفة قانونية يعاقب عليها القانون ولكن …. هذه هى ارادة السيد وزير التعليم وسمات الفترة الحالية فى ادارة البلاد الضرب بالقانون عرض الحائط ورغبات سيادة الوزير فوق القانون والدستور ..
لم نكتفى بهذا ؛ بادرنا بالاتصال بالدكتور سمير النيلى وكيل اول وزارة التربية والتعليم بمحافظة مرسى مطروح وسألناه هل ان السيد الوزير قد ارسل لسيادتكم منشور رسمى يحذر من التعامل مع الصحفيين اوالادلاء بايه تصريحات اعلامية .. ؛ افاد سيادته انه لم يتلقى اية منشورات من الوزارة بهذا الخصوص على الاطلاق ؛ طلبنا منه الاجابة على بعض التساؤلات للنشرفى الجريدة ؛ فأجاب تحت امركم وعلى الرحب والسعة …..؟
سألناه عن رأى سيادته فى مشروع تطوير التعليم وعن بنك المعرفة تحديدا وهل سيؤدى هذا الى تطوير التعليم حقا ام انه “مجرد شو اعلامى “الغرض منه تثبيت السيد الوزير فى مقعده لاطول فترة ممكنه ؛ وبمجرد عزل الوزير من منصبه وتعيين اخر يهدم المشروع بالكامل رأسا على عقب كما حدث بالفعل مع وزراء تعليم سابقين ؛
اجاب سيادته مشروع بنك المعرفة وتطوير التعليم اكثر من رائع وانا شخصيا مبهور به كما اننى قد اصدرت تعليماتى بتدريب المعلمين من خلال مدربين من الاكادمية المهنية للمعلمين على اعلى مستوى واننى اباشر العمل بنفسى واضاف ان بنك المعرفة يعتبر مشروع القرن بالنسبة للتربية والتعليم وسيكون هناك طفرة فى التعليم لوطبق هذا المشروع كما هو مخطط له ؛
سألناه هل بالفعل سيتم توزيع” التابلت “على طلبة المدارس فى الصفوف الاولى من كل مرحلة الابتدائىة والاعدادىة والثانوىة وذلك ابتداء من العام الدراسى القادم عوضا عن الكتب الدراسية وسيتم البدء فورا فى تحديث نظام التعليم؛
اجاب انا سمعت الكلام ده من الفيس بوك فقط ولكننى لم اتلقى ايه مكاتابات رسمية من الوزارة بهذا الخصوص حتى الان …
شرعنا فى سؤال البعض من العاملين بالتربية والتعليم ولكننا لم نرغب فى ذكر اماكن عملهم ولا اسمائهم حتى لا يتعرضوا للمسألة القانونية من قبل السيد الوزيرو منهم
الاستاذ ر ع ا الذى اوجز بكلمات معبرة فقال “مهما تبنى على اساس خاوى لابد ان ينهار المبنى بالكامل واحنا والحمد لله معندناش اساس للمبنى من اصله”
واضاف الاستاذ م ا “لايوجد تطوير للتعليم حتى الان ووضع المعلم فى اسوأ حالاته ماديا وادبيا ومعنويا واذا ارادتم التطوير حقا لابد من ان نبدا بالمعلم اولا والحقيقة اننا لا نرى بوادر للتطوير مجرد تمثيلية يستعرض فيهاا لمسئولين عضلاتهم ليلهوا الشعب عن ظروفهم الاقتصادية ومعاناتهم
واستطرد بعض المعلمين فى حديثهم واستعرضوا مشكلات المدرسين مع الطلبة ومع اولياء الامور والعقوبات المشددة والجزاءات التى يتعرضون لها والتى بالتبعية تؤدى الى خصومات كبيرة من رواتبهم التى لاتكفيهم اصلا فى سدحاجاتهم وحاجات ابنائهم من الطعام والملبس
واجمع غالبية المعلمين على ضرورة تحسين الاوضاع المادية والادبية للمعلمين قبل الحديث عن تطوير التعليم ..
واخيرا فلنا ان نقول ان التعليم جزء لا يتجزأ من منظومة متكاملة فلا يعقل ان ينفصل التعليم عن الحالة الاقتصادية والصحية للمعلم والمتعلم ؛ المعلم الذى يعانى من ظروف اقتصادية سيئة للغاية ولا يستطيع تلبية رغباتة ورغبات اسرته الاساسية غير قادر على الابداع والتلميذ الجائع والمحروم والذى لا يجد ملابس تحميه من برودة الجو غير قادر عن تقبل المادة العلمية مهما كانت اساليب التعليم متطورة وتعلمنا سابقا ان العقل السليم فى الجسم السليم والتعليم فى منظومته لاينفصل بالكاد عن الحياة السياسية والاجتماعية فاليد المرتعشة لا تبدع ..اذا اردنا حقاان انتحدث عن تطوير التعليم فلابد من الحديث عن فكر متطور شامل لكل مناحى الحياة ولابد من ان نبدأ بالنشئ الصغير ووضع برامج علمية ممنهجة وواضحة المعالم السياسة والمردود والاهداف المرجوة حقا من هذه السياسة وفقا لخطة زمنية محددة ووضوح الرؤية والعائد من هذه السياسة بعد ثلاثون عاما على الاقل من هذا المخطط الشامل
ولكن ما يحدث الان من تطوير للتعليم عبارة عن سمك لبن تمر هندى …

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com