حماية وتشجيع الصناعة داخل مصر

متابعة/مرفت عبد القادر
الأسواق المصرية مليئة بالمنتجات البسيطة والرديئة بسبب مستورد و تاجر شنطة جشع يذهب إلى الصين وغيرها ليختار أسوأ المنتجات لتصنيعها وبأقل جودة
ويقوم بإدخالها الي البلاد وسرقة أموال المصريين بعد تحميل المنتج بكافة الرسوم المطلوبة للدولة وهامش ربح عظيم وإيقاف عجله الصناعة والانتاج في البلاد
وهذا بلا شك فيه استنزاف للعملة الصعبة الأجنبية التي يحاول هؤلاء جمعها الان بواسطة تجار عملة منتشرين في دول الخليج منذ زمن بعيد وتحويلها للصين مباشرة لشراء المنتجات السيئة وادخالها للبلاد .
و الاستيلاء علي اموال المصريين، و قد أدي هذا الامر الي احجام المصريين عن التصنيع. وعن شراء المنتجات المصرية وذلك لعدة أسباب منها أن المصري يعشق ما هو مستورد ايا كانت جودته ونظافة المنتج الأجنبي في الإخراج النهائي المعروض للمستهلك وانخفاض أسعار المنتج الأجنبي عن المنتج المصري وأسباب أخرى تتعلق بالعمالة وتشابك القوانين وكثرتها
وهذا الأمر يحتاج من الدولة إلى أعادة نظر في علاقتها بالمنتج المصري عن طريق معالجة السلبيات والمشاكل التي يمر بها المنتج و وضع قوانين شديدة لحمايته وأن تكون الأولوية لشرائه وتنظيم عملية الاستيراد وتضيق الخناق عليها بحيث لايتم استيراد ايه منتجات من الخارج يوجد لها بديل مصري او الزام المستورد بشراء ماكينات لتصنيعه وتشجيع الاجانب علي التصنيع في مصر عن طريق القنصليات والسفارات في الخارج لان المستثمر الاجنبي مهم
وبالمقابل ايضا ان تقوم الدولة بتقوية القطاع الصناعي ووضع قواعد سلوك للانتاج الصناعي تضاهي الموجود في العالم يلتزم بها كل المصنعين الذين يعملون علي ارض مصر
لانه لايمكن أن تعيش مصر الحديثة علي استيراد الادوات المنزلية او اقلام الطلبة والمحايات وغيرها من المنتجات البسيطة والتافهة و التي تلتهم اموال المصريين والعملة الصعبة في البلاد
الصناعات البسيطة تحتاج الي اهتمام وحماية وتشجيع من الدولة والعمل علي تغيير نظرة المصريين للمنتج المصري وتعديل قوانين الحماية لها
لان مصر الجديدة تحتاج الآن الي مصانع تنافس بها المنتجات العالمية وتقتحم من خلالها الاسواق الافريقية وغيرها حتي يتسني ادخال عملة صعبة في البلاد وتشغيل العمالة المصريةالتي تحتاج الي اعادة تاهيل مرة اخري بعد ربط التعليم بالنشاط الصناعي في البلاد
رئيس مصر لا يكل ولا يمل من العمل وافتتاح المدن الجديدة والمشاريع وقد أن الاوان علي الحكومة ان تتخذ اجراءات وقوانين وقرارات رادعة لمنع اغراق السوق بالمنتجات الرديئة وتشديد العقوبات علي الغش التجاري
وان يدرك الجميع جيدا ان قوة الدول الان في اقتصادها ومدي تحملة للصدمات لذلك
بنبغي ادراك هذا الامر جيدا وان يتم رفع شعار (صنع في مصر اولا )
وايقاف دخول اية بضائع غبر ضرورية لمصر او لم يتم التعامل ماليا عليها من داخل مصر لان شراء العملة الصعبة من المصري في الخارج وتحويلها الي الصين وغيرها يضر بالاقتصاد الوطني

شاهد أيضاً

إحتفالاً بإفتتاح مقرها الجديد الأديب للنشر تطلق مبادرة مجانية قراءة في 3 ألاف كتاب

كتب لزهر دخان وأنت تبحث عن العناوين النارية والمقالات الأكثر تميزاً في رأيك، لتشبعها بالمعلومة …

%d مدونون معجبون بهذه: