رحل رجل البر والخير ودع عشرات الآلاف صلاح عطيه

وائل جاد
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
هناك عظماء لا يعرفهم الناس إلا بعد مفارقته لهم ورحيله من الدنيا
والعظيم عظيم بتقواه لله وبفعل البر والخير
وسط جماهير حاشده وتكتلات بشريه وعشرات الآلاف من المودعين حمل المهندس صلاح عطيه إبن محافظة الدقهليه ؛ ميت غمر قرية تفهانة الأشراف ؛ على الأعناق
عطيه ملياردير الغلابه ؛ أحب الله فأحبه الناس ؛ تاجر مع ربه وبعد معاناة مع المرض لقى الله
المهندس الزراعى صلاح عطيه تجول فى كل محافظات مصر ليساعد الفقراء ويعطى المحتاجين ويطعم المساكين والجوعى
لم ينسى لحظه أن الفضل بيد الله عز وجل
زار الفيوم قرية منشاة عبد الله وكان له دور فعال فى الإنتهاء من بناء المعهد الأزهرى
كما قام بالعديد من الأعمال الخيريه منها
1 – إنشاء معهد إبتدائى وإعدادى وثانوى للبنين فى تفهانة الأشراف قريته وآخر للبنات
2 – إنشاء كليه فى قريه صغيره ولأول مره فى مصر
3 – إنشاء بيت للطلاب يسعى 1000 طالب وكذلك بيت للطالبات يسعى 600 طالبه
4 – إنشاء محطة قطار فى نفس القريه
وله العديد من الأعمال فى كل مكان وبعد صراع مرير مع المرض إنتقل إلى عالم الآخره عن عمر يناهز ال 70 عاما
رحمة الله عليك يا صلاح عطيه ؛ وفى جنة الله

شاهد أيضاً

“فرصة حياة” أول مؤسسة خيرية لرعاية الأطفال المصابين بأمراض نادرة

كتب : ماهر بدر هدف “فرصة حياة” إنقاذ حياة الأطفال خلال المرحلة الذهبية لرفع نسب …

اترك رد