الجمعة , 22 أكتوبر 2021
أخبار عاجلة
ردا على شكر السيسي للشرطة.. هذه هي انتهاكات الداخلية التي اعتبرها فردية: 13 وفاة و87 حالة تعذيب واختفاء قسري في 39 يوما –

ردا على شكر السيسي للشرطة.. هذه هي انتهاكات الداخلية التي اعتبرها فردية: 13 وفاة و87 حالة تعذيب واختفاء قسري في 39 يوما –

 المحرر السياسى

الرئيس: التجاوزات في قسم أو اثنين.. وتقارير حقوقية ترصد امتداد التعذيب من الإسكندرية والإسماعيلية شمالا وحتى الأقصر جنوبا

فتاة تتهم ضباط ثان شبرا بتعذيبها وتهديدها بالاغتصاب.. و«الداخلية» تقاضيها.. و«النديم»: 40 حالة اختفاء القسري في نوفمبر

ضحايا «جمهورية عبد الغفار للتعذيب»: صيدلاني وطفل وشاب وعامل توفوا في الأقسام والسجون.. وبلاغات بتعذيب معاق ذهنيا وسوداني وسائق أبو الفتوح

 

من الإسكندرية والإسماعيلية شمالا، وحتى الأقصر جنوبا، توالت الاتهامات لرجال الشرطة بتعذيب المتهمين والمحتجزين في أماكن الاحتجاز، خلال الأربعين يوما الماضية، إلا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، اعتبر في كلمته اليوم أمام طلاب أكاديمية الشرطة أن التجاوزات فردية، قائلا: « «لما حد يخطأ هيتحاسب، ولما فرد يخطئ ماينفعش نتهم جهاز، إحنا بنتكلم على قد إيه نسب التجاوز في قسم أو قسمين، أنا مش جاي أتكلم في دا أنا جاي أشكركم».

«البداية» رصدت بدورها، عبر تقارير حقوقية ومصادر مباشرة 47 حالة تعذيب و13 وفاة داخل السجون وأماكن الاحتجاز بـ40 موقعا شرطيا خلال الفترة من 22 أكتوبر وحتى 30 نوفمبر، أي خلال 39 يوما فقط.

ففي بداية الشهر الجاري، أعلن مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب تقريره عن حصيلة حالات التعذيب والوفاة في أماكن الاحتجاز، والإخفاء القسرى في نوفمبر، مؤكدا أنه رصد 13 شخصا في 12 سجنا ومكان احتجاز، منهم 9 بالتعذيب و3 إهمال طبي، وحالة انتحار.

وأضاف التقرير، أن «نوفمبر شهد أيضَا 63 حالة قتل خارج إطار القانون، و10 حالات قتل خطأ، و42 حالة تعذيب، و13 حالة تعذيب جماعي، و12 حالة سوء معاملة، و75 حالة إهمال طبي، و40 حالة إخفاء قسري، و5 رهائن، وأن عنف الشرطة خارج أماكن الاحتجاز بلغ 14 حالة».

وكشف تقرير المركز عن امتداد حالات التعذيب لتشمل نحو 37 سجنا ومكان احتجاز، فيما رصدت «البداية» في تقرير منفصل وقوع 5 حالات تعذيب في الفترة من 22 وحتى 31 أكتوبر، هي 3 وقائع تعذيب في قنا، وواحدة في قسم المطرية، والأخيرة في سجن الوادي الجديد، ليرتفع عدد أماكن الاحتجاز والسجون التي سجل وقوع حالات تعذيب فيها، إلى نحو 40 مكان احتجاز ومقرا شرطيا.

 

وفي أحدث اتهامات الشرطة بالتعذيب، قالت هاجر محمد إبراهيم، 17 سنة، طالبة بالمرحلة الثانوية ومقيمة بشبرا الخيمة، إنها تعرضت للتعذيب قسم ثان شبرا الخيمة، وأجبرها الضباط على خلع ملابسها والتحرش بها، لإجبارها على الاعتراف بواقعة سرقة لم ترتكبها، مشيرة في مقطع فيديو إلى أن ضابطا هددها قائلا: «هتخرجي من هنا مدام».

وبعد ساعات من نشر وسائل الإعلام قضية هاجر، قال مصدر أمني وزارة الداخلية إن قطاع الشؤون القانونية قدم اليوم الخميس، بلاغا عاجل للنائب العام ضد الفتاة، واتهمتها بفبركة الاتهامات.

وفي 4 نوفمبر، كشفت أسرة الشاب «محمد معوض» تعرضه للتعذيب على يد قوات أمن قسم شرطة المطرية – الذي شهد خلال الفترة الماضية وحده العديد من حالات التعذيب – فيما لم ترحم إصابة الشاب بإعاقة ذهنية كاملة من تعرضه للتعذيب، وأكدت أسرة الشاب في شهادتها، أنه أصيب بإصابات بالغة في البطن والصدر، أدت إلى احتجازه في مستشفى المطرية التعليمي أكثر من 3 أسابيع لحين شفاءه .

وفى 21 نوفمبر، اتهمت أسرة الشاب «عمرو سعيد أبو شنب»، قيادات قسم شرطة شبين القناطر بتعذيب ابنهم حتى القتل، ونشروا صورا له أثناء تواجده في مشرحة زينهم ويظهر على جسمه أثار التعذيب.

وكانت حالة ضرب طفل عمره 17 عاما متهم في قضية جنائية، حتى الموت في قسم شرطة التبين، فيما رفضت أسرته استلام جثمانه من مشرحة زينهم. وقال حسن صابر، والد الشاب المتوفي، إنه رفض استلام جثمانه من المشرحة، وأكد أن لديه أوراق من المشرحة تؤكد وجود آثار تعذيب على جسد نجله المتوفي، فيما أشار إلى أن الضابط تعرض لخصم 4 أيام فقط كعقاب إداري.

وتوفى مساء الخميس الماضي، الصيدلي عفيفي أحمد عفيفي، صاحب صيدلية في الإسماعيلية، نتيجة تعرضه لأزمة صحية أثناء التحقيق معه خاصة وأنه أجرى عملية في قلبه في وقت سابق. ونشر الدكتور صفوت أحمد نقيب الصيادلة بالإسماعيلية، مقطع فيديو يوثق واقعة الاعتداء على الصيدلي ويظهر في الفيديو بوضوح ضرب الصيدلي على يد الضابط في الرأس والرقبة والصدر.

و تعرض المواطن “طلعت شبيب” للتعذيب في قسم شرطة الأقصر، حتى الوفاة، ما أدى لحالة غليان بين الأهالي في المدينة وحاولوا التجمهر واقتحام قسم الشرطة.

تقدم محمد قبيصي، ببلاغ للنائب العام، اتهم فيه قيادات سجن برج العرب، بتعذيب نجله الذي يقضي فترة حبس في قضية سرقة بالإكراه، والذي ينتظر تحديد جلسة لنقض الحكم. وقال والد المسجون “أحمد قبيصي”، في البلاغ الذي حمل رقم 4518 لسنة 2015 عرائض محامي عام أول، أن نجله يتعرض منذ عدة أيام، للتعذيب والضرب المبرح، والتعليق على “الفلكة”، حتى أصيبت ساقيه بجروح بالغة، على يد السادة مأمور وضباط سجن “ليمان برج العرب 44

وتعرض المواطن السوداني، يحيى زكريا، للتعذيب داخل قسم شرطة عابدين على يد رجال المباحث، بعد القبض عليه من ميدان الأوبرا (العتبة)، وقامت بالاستيلاء على كافة الأموال التي كانت لديه، قبل أن يتم تحريره.

كما أعلن الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية، إطلاق قوات الأمن لسائقه الخاص بعد تعرضه للتعذيب. وكتب أبو الفتوح في حسابه على «تويتر»، الثلاثاء الماضي: «أطلق سراح المواطن المصري الأمين الذى يعيش بعرقه مصطفى الذي يعمل معى بعد اختطافه من الطريق من جهاز أمني وتعرضه للتعذيب الوحشي على مدار ٣٦ساعة».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com