الجمعة , 30 أكتوبر 2020
أخبار عاجلة
سيركو الشرق الأوسط تحتفل بالذكرى التسعين لليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

سيركو الشرق الأوسط تحتفل بالذكرى التسعين لليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

محمد على

 

 

 تشارك سيركو الشرق الأوسط، الشركة العالمية للخدمات العامة، موظفيها من السعوديين والمقيمين في المملكة الاحتفال بالذكرى السنوية التسعين لليوم الوطني للمملكة العربية السعودية من خلال تبادل التهاني ومنحهم الفرصة لمشاركة تجاربهم حول العيش والعمل في المملكة.

 

وفي إطار تعليقه على هذه المناسبة، قال فيل مالم، الرئيس التنفيذي لشركة سيركو الشرق الأوسط: “نحن ملتزمون بتوسيع أعمالنا في المملكة العربية السعودية والمساهمة في بناء قوى عاملة من المواطنين المتحمسين للعمل مع سيركو ممن يتحلّون بالشغف ويشعرون بالفخر بالعمل الذي نقوم به في المملكة. وينصبّ تركيزنا على النهوض بكفاءة البنية التحتية الوطنية السعودية من خلال تدريب وتعليم القوى العاملة المحلّية وصقل مهاراتها ورفدها بالمعرفة اعتماداً على خبرة سيركو العالمية في قطاع العمليات والخدمات العامة. ونحن سعداء بدورنا في تسريع الخطى نحو مستقبل مشرق في المملكة.”

 

كما عبّر عددٌ من موظفي سيركو عن سعادتهم باليوم الوطني، حيث قال عبدالله سالم، مدير الموارد البشرية – سيركو الشرق الأوسط، مكتب المملكة العربية السعودية: “أتوجه بالتهاني لجميع سكان المملكة بمناسبة الذكرى التسعين لليوم الوطني وأتمنى أن تحمل السنوات القادمة لموظفينا والشعب السعودي مزيداً من السعادة والنجاحات.”

 

ومن جهته قال علي عسيري، مساعد إداري – سيركو الشرق الأوسط، مكتب المملكة العربية السعودية: ” أفتخر بكوني أحتفل باليوم الوطني بصفتي فرداً من عائلة سيركو في المملكة العربية السعودية، التي تلعب دوراُ كبيراُ في التطور وإنجاز المشروعات وصولاً لتحقيق رؤية السعودية 2030.”

 

كما أضافت زينب جيدا، رئيسة مكتب – سيركو الشرق الأوسط، مكتب المملكة العربية السعودية: “يغمرني الفخر لاحتفالي بالذكرى التسعين لليوم الوطني للمملكة مع سيركو، الشركة التي أتاحت لي الفرصة لأكون جزءاً من رؤية السعودية 2030، والتي توفر خططاً لتطوير المسار الوظيفي، مثل برامج التدريب وورشات العمل واجتماعات العلاقات العامة.”

 

وقال جرانت أجنو، اختصاصي عمليات التشغيل والصيانة – سيركو الشرق الأوسط، مكتب المملكة العربية السعودية: “تمنياتي للشعب السعودي بيوم وطني سعيد. وعلى الرغم من التطور السريع الذي تشهده المملكة في الوقت الحالي، يتمسّك مواطنو المملكة بثقافتهم العريقة وقيمهم ووحدتهم، وقد ساعدني التزامهم بأداء صلواتهم على تعلّم اللغة العربية. وترحب المملكة العربية السعودية بالجميع وتوفر لهم فرصةً مميزة للسكن والعمل لتجعل منهم جزءاً من تاريخها وركيزة أساسية لبناء مستقبلها.”

 

واستطاعت سيركو تكوين فهم عميق للمملكة العربية السعودية والمنطقة، إذ بدأت أعمالها في الشرق الأوسط عام 1947 (أكثر من سبعة عقود)، وتحافظ سيركو على استراتيجيتها المعنية بإدارة الأفراد والأصول والبيانات، وتعزز التزامها بالتركيز على التوطين وتميّز الخدمات بدعم من إكسبيرينس لاب، وكالة تصميم الخدمات وتجارب العملاء التي أطلقتها الشركة مؤخراً. كما تولي الشركة اهتماماً كبيراً بالتوطين الذي يشكل جزءاً رئيسياً من استراتيجيتها. ويتمثل هدفها في رفد القطاع الخاص بقوى عاملة من مواطني المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي، ليكونوا في الخطوط الأولى لتقديم الخدمات الأساسية العامة.

 

وحول هذا النقطة، قال فيل مالم، الرئيس التنفيذي لشركة سيركو الشرق الأوسط: “يشكّل التوطين ركيزةً أساسيةً لاستراتيجيتنا، وتتمثل أهدافنا في رفد القطاع الخاص بقوى عاملة من مواطني المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي، ليكونوا في الخطوط الأولى لتقديم الخدمات الأساسية العامة. ويُعتبر التدريب جزءاً رئيسياً من هذه الاستراتيجية، وعاملاً نأخذه على محمل الجدّ. وفي هذا الإطار، أطلقنا عدداً من البرامج لتعزيز القدرات الفنية والمهارات الشخصية، لمساعدة الشباب السعودي على الانطلاق بحياتهم المهنية وقيادة الطريق نحو المستقبل. وقد رحّبت الحكومات باهتمامنا الواضح بالتوطين، وحصلنا على التصنيف البلاتيني بفضل ارتفاع نسبة مواطني دول مجلس التعاون الخليجي الذين يتولون مناصب قيادية في شركتنا”.

 

وتأتي الشراكة الموقّعة بين سيركو ومشروعات قبل أكثر من عام دليلاً واضحاً على ذلك. وتركز هذه المؤسسة الحكومية على النهوض بكفاءة البنية التحتية الوطنية، مع اهتمام واضح بتدريب القوى العاملة المحلية، ورفدها بالمعرفة وصقل المهارات اعتماداً على خبرة سيركو العالمية في قطاع العمليات والصيانة

 

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com