شاب من إسكندرية مات ساجدا

متابعة / مرفت عبد القادر
عاش أهالي الإسكندرية حالة من الحزن خلال تشييع جنازة الشاب السكندري
مصطفى حمدان، 27 سنة،
والذي توفي أثناء سجوده في صلاة المغرب،
وهو ما كان يتمناه، بحسب روايات المقربين منه.
مصطفى حمدان الذي بدأت قصته تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي
، بعد تداول صورته وصور جنازته ورحلة حياته
واللحظات الأخيرة قبل وفاته،
خرج من عمله داخل أحد محال المشويات متجها لأداء صلاة المغرب برفقة زملائه في العمل،
حيث اعتاد أن يكون هو الإمام لهم في الصلاة،
وخلال سجوده سقط ليفارق الحياة، فأكمل رفاقه الصلاة ظنًا منهم أنه دخل في حالة إغماء بسبب ضغط العمل
وارتفاع درجة الحرارة.
مصطفى رحل ساجدا خلال أداء صلاة المغرب
ولكن بعد ما أنهى أصدقاؤه صلاة المغرب،
حاولوا تحريكه إلا أنهم وجدوه قد فارق الحياة،
وتم تشييع جنازته
، والتي شهدت حالة من الحزن الكبير سيطرت على كل المتواجدين، والذين أدى عددهم الكبير لإغلاق الشارع الذي شهد الجنازة.
مشروع «مصطفى» و«إسراء»
لجمع تكاليف الزواج
عام 2017،
قصة كفاح «مصطفى»
الذي كان يسعى حينها للزواج من خطيبته،
والتي أصبحت زوجته فيما بعد وتنتظر حاليا مولودها الثاني،
حيث كان يعمل في بيع بعض المأكولات «كب كيك» من خلال «استاند» يحمله على كتفه.
في عام 2017،
كان هناك شاب وخطيبته يقفان أمام المجمع الكليات «النظري» في شارع سوتر بوسط الإسكندرية،
حيث كان يسعى مصطفى حمدان، خريج كلية السياحة والفنادق، وإسراء عبدالعزيز، الطالبة في كلية الآداب حينها،
لتغطية تكاليف الخطوبة وإدخار تكاليف الزواج،
من خلال العمل في بيع «كب كيت» بالشارع.
وكانت «إسراء» خطيبته حينها، تساعده في العمل من أجل جمع تكلفة الزواج،
حيث كانت تقوم بعمل
«الكب كيك»، ويقوم «مصطفى» ببيعه.
وبدأنا المشروع اللي اتقابل بتشجيع من الجميع لأنه جديد ومميز».
الشاب السكندري كان ينتظر مولوده الثاني
حالة من الحزن سيطرت على زوجة الشاب السكندري،
والتي لم تستوعب خبر رحيل شريك حياتها حتى الآن،
وذلك كان يستعد لاستقبال مولودهما الثاني.

شاهد أيضاً

توقع بروتوكول تعاون مع كلية الهندسة جامعة الأسكندرية والقوات المسلحة

الاسكندريه، : نجلاء احمد فى إطار توجيهات السيد الرئيس / عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية …

%d مدونون معجبون بهذه: