شراكة تجمع فريق ياس هيت للرياضات الالكترونية مع شركة مايكروسوفت لتطوير المواهب الإقليمية الشابة

محمد على

 

 

 

كشف فريق ياس هيت اليوم عن شراكة تقنية هامة تجمعه مع شركة مايكروسوفت، يتعاون خلالها الطرفان ضمن سلسلة من النشاطات التي تركز على تسريع عملية التحول الرقمي في مجال السباقات الافتراضية في المنطقة، وتساهم هذه المبادرة في تحقيق المزيد من التقدم لتطوير وبناء مهارات الجيل القادم من نجوم السباقات الافتراضية بالتزامن مع الانتشار المتسارع الذي تحققه الرياضات الالكترونية عالميًا.

وعلقت ليلى سرحان، مديرة القطاع العام لشركة مايكروسوفت في دولة الإمارات: “تطورت الرياضات الإلكترونية بشكل متسارع لتصبح صناعة تبلغ قيمتها ملايين الدولارات، محافظةً على مسيرة نموها المتزايد. ويتمتع هذا النوع من الرياضات والمسابقات الافتراضية في دولة الإمارات بشعبية متزايدة، فيما تضع المواهب الشابة من مختلف أنحاء المنطقة بصمتها على الساحة العالمية لهذه الرياضات. وتقدم الخدمات السحابية الذكية التي توفرها مايكروسوفت البنية التحتية التي تساهم في تطوير الرياضات الافتراضية وتمكن المشجعين والمتسابقين من التعاون ضمن بيئة رقمية تتمتع بأفضل معايير الأداء والسرعة والقدرة على التكيف، متيحةً لهم المجال لتحقيق المزيد من الإنجازات والنجاحات”.

ويدعم هذه التعاون مع خبراء الرياضات الالكترونية في فريق ياس هيت التفاعل من الجمهور من المشجعين ومتابعي منافسات هذه الرياضة والمتسابقين، ويوفر لهم تنظيم الفعاليات المشتركة المشوقة بحضور العديد من محترفي الرياضات الالكترونية ومركز السباقات العالمي في حلبة مرسى ياس حيث يقع مقر الفريق. ويعمل فريق ياس هيت على تسريع عملية التحول الرقمي عن طريق اعتماد مستقبل العلوم الرياضية التي توفرها خدمات مايكروسوفت السحابية الذكية، كما سيزين شعار شركة مايكروسوفت الزي الرسمي للفريق وهيكل السيارة.

 

وتتعاون شركة مايكروسوفت مع فريق ياس هيت خلال فترة مميزة، فقد أعلن الفريق مؤخرًا عن سائقيه المشاركين في بطولات iRacing، وجران توريزمو، ودوري V10 R-League، ويتابع الفريق وضع رسم خطا مسيرته نحو أرفع المنافسات في بطولات سباقات السيارات الالكترونية، مسجلًا عدة انتصارات في هذه المنصات الثلاثة.

وحول ذلك، علق سيف النعيمي، المدير التنفيذي بالإنابة لشركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات: “تؤكد هذه الشراكة التي تجمع شركة مايكروسوفت مع برنامجنا المبتكر على رؤيتنا الموحدة، لنواصل العمل معًا على تنمية المواهب المحلية الاحترافية في مجال السباقات على أجهزة المحاكاة وتطوير الجيل القادم من المتسابقين المحترفين، الذين يمثلوننا وشركاءنا على الساحات العالمية أمام الملايين من المتابعين في مختلف أنحاء العالم”.

شاهد أيضاً

الإنفلات الثقافي

مقال بقلم / محمد فتحي شعبان مدخل المتابع لمجريات الأحداث يشهد بوضوح تمييعا لثقافتنا وهويتنا …

%d مدونون معجبون بهذه: