عبدالرحيم كمال: وحدة المصريين هى سر قوة الدولة المصرية وقدرتها على إحباط جميع المؤامرات

محمد على

 

 

 

هنأ النائب عبدالرحيم كمال، عضو مجلس الشيوخ، البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والأخوة الأقباط بمناسبة عيد القيامة المجيد، مضيفًا أن وحدة وتماسك وتلاحم أبناء الشعب المصرى، تمثل رادعًا قويا للمؤامرات الداخلية والخارجية التي تستهدف بث الفتنة والفرقة بين المواطنين المصريين.

وأضاف «كمال»، أن الشعب المصرى بجميع اتجاهاته وانتماءاته السياسية والحزبية والشعبية يقدر المواقف الوطنية والتاريخية لقداسة البابا تواضروس الثانى الذى يحظى بحب وتقدير كبيرين من جموع المصريين مؤكداً أن وحدة المصريين هى سر بقاء الدولة المصرية وقدرتها على إحباط جميع المؤامرات الداخلية والخارجية التي تواجهها.

وأشار عضو مجلس الشيوخ، إلى أن وحدة المصريين تتجلى في كثير من الصور ومنها أعياد جناحي الوطن مسلميها وأقباطها ويرسخ الترابط ووحدة المصير لمواجهة التحديات التي تواجه الوطن، ويؤكد ذلك قوله تعالى ( هم رباط الي يوم الدين)، مضيفًا أن المواطنون يحملون على عاتقهم حماية الوطن ويقفون صفًا واحدًا في مواجهة المؤامرات التي تحاك به من قبل قوى الشر والظلام، التى فشلت فى زعزعة الروابط المتينة بين أبناء الوطن داعياً المولى عز وجل أن يعود بالخير والسلام على جميع المواطنين.

شاهد أيضاً

النائبة دينا هلالي: نظرة المجتمع للأشخاص “ذوي الهمم” إختلفت تمامًا منذ تولي الرئيس السيسي

محمد على       اكدت الدكتورة دينا هلالي، عضو مجلس الشيوخ، أن الدولة أولت …