Будьте в курсе последних событий, подпишитесь на обновления сайта
“عقوبات بره الصندوق”.. دول تواجه مخالفى قرارات العزل بطرق ردع جديدة. | شبكة المراسل اليوم
السبت , 4 يوليو 2020
أخبار عاجلة
“عقوبات بره الصندوق”.. دول تواجه مخالفى قرارات العزل بطرق ردع جديدة.

“عقوبات بره الصندوق”.. دول تواجه مخالفى قرارات العزل بطرق ردع جديدة.

 بلدة إندونيسية تخصص منزل عفاريت للعقاب..

والمكسيك تستغل المخالفين فى تنظيف الشوارع..

والهند تطبق التدريبات الشاقة لتخويف غير الملتزمين.. صور

تحقيق/حماده جمعه

ظهرت فى الآونة الأخيرة عقوبات جديدة فى بعض الدول لمواجهة مخالفى قرارات الحجر الصحى أو العزل المنزلى من إجراءات مواجهة كورونا، فبدلا من عقوبات الحبس والغرامات المالية المعروفة، بدأت تظهر على السطح عقوبات جديدة فى دول شرق آسيا وامريكا تلعب على العامل النفسى تارة أو الاستفادة من المخالفين للقرارات بعمل عام تارة أخرى، وكانت أكثر الدول سبقا لهذه الظاهرة هى الهند.

ويمكن أن تطلق على هذه النوعية من العقوبات بأنها عقوبات خارج قاموس العقاب التقليدى المعروفة فى كل دول العالم بتوجيه غرامات مالية أو الحبس فى حالة تكرار المخالفة، وهذه النوعية من العقاب وأن كانت طريفة فى فحواها ولكنها لمحاولة التخفيف على سكان العالم الذين ضجروا بسبب طول فترة العزل فى الدول المتقدمة قبل النامية.

وتوجد بعض النماذج التى شهدت سبقا فى تطبيق العقوبات الجديدة على المخالفين لقرارات العزل المنزلي، فتعتبر الهند أول دولة تطبق هذه النوعية من العقوبات فانتشرت الفيديوهات على وسائل التواصل الاجتماعى عناصر للقوات الامنية الهندية تستخدم العصا لضرب مخترقى ومخالفى قرار حظر التجوال، ثم تطور توقيع العقوبة حتى لم يعد يقتصر على الضرب بالعصا فقط ولكنه يمتد إلى تدريبات بدنية شاقة فى الميدان والشوارع الهندية.

وظهر الكثير من الفيديوهات للشرطة في مدن الهند وهي تطبق العقوبة عبر تدريبات رياضية شاقة ومجموعات ضغط متكررة، وكأنهم يؤدون تدريب في نادي رياضي، واستهدفت الشرطة من هذا العقاب ردع المخالفين حتى لا يكرروا فعلتهم فيقعوا تحت مقصلة العقوبات الرياضية.

وفي اندونيسيا، قررت مسؤولة إندونيسية إخافة المخالفين لقواعد الحجر المنزلي المفروضة للتصدي لوباء كوفيد-19، من خلال عزلهم داخل “منزل مسكون” بالأرواح، وقالت المسؤولة الإقليمية في سراغن في جزيرة جاوة الإندونيسية كوسدينار أوتونغ يوني سوكواتي لوكالة فرانس برس: “فكرتنا هي أنه لدينا منزل مهجور أو مسكون في قرية ويجب إيداع المخالفين فيه”.

ونشرت المسؤولة مرسوما جديدا لضبط حركة السكان في المنطقة للأشخاص الآتين من العاصمة جاكرتا ومدن كبرى أخرى، في ظل عدم احترام البعض قواعد التباعد الاجتماعي والحجر الصحي لأسبوعين بعد وصولهم، وقد كُلف المسؤولون المحليون إيجاد منازل مهجورة تصنف على أنها “مسكونة”، وهو مفهوم حاضر بقوة في التقاليد الإندونيسية.

وقد أودع خمسة أشخاص في الحجر داخل “منازل مسكونة” بموجب هذه الإجراءات، وفي قرية سيبات، اختار المسؤولون المحليون منزلا هجره قاطنوه منذ زمن بعيد، ووضعوا أسرّة تفصل بينها ستائر وبعض قطع الأثاث، وعزلت هذه القرية ثلاثة من الوافدين الجدد، وأرغمتهم على تمضية فترة الحجر المنزلي الممتدة على أسبوعين في هذا المسكن السيء السمعة.

وبالتحول إلى المكسيك، ابتكرت الشرطة المكسيكية طريقة عقوبة جديدة لمخالفي قواعد الحجر الصحي في شوارع مدينة جوميز بالاسيو، واستهدفت السلطات في المدينة معاقبة المخالفين من خلال تنظيف الشوارع وجمع القمامة حتى تكون العقوبة مفيدة ورادعة للمخالفين ، وعرضت قناة روسيا اليوم، فيديو للمخالفين لقرارات الإغلاق العام وهم ينظفون الشوارع ويتم اعطاء كل مخالف كمامة ومكنسة وصندوق قمامة لتنظيف الشوارع تحت إشراف عناصر من شرطة المدينة.

وبالانتقال إلى واقعة مخالفة امريكية، تحدت مالكة صالون تجميل أمريكية إجراءات الحظر المفروضة بسبب تفشى وباء كورونا، وكانت نتيجة الإقدام على هذا الفعل في تقرير قالت فيه: عاقبت محكمة في ولاية تكساس الأمريكية مالكة صالون تجميل بالسجن لمدة أسبوع بعدما امتنعت عن وقف أعمالها بموجب القيود المفروضة بسبب وباء كورونا والتي تلزم بتعليق الأعمال غير الأساسية.

وحضرت شيلي لوثر، مالكة صالون “الا مود” في دالاس، جلسة المحاكمة بعد تحدّيها بلاغاً بالتوقف عن العمل وتقييد الحركة، وقال القاضي إن بإمكانها تجنّب السجن لو اعتذرت عن فعلها “الأناني” وأغلقت الصالون ودفعت غرامة، لكن لوثر رفضت، قائلة: “إطعام أولادي ليس أنانية”.

وغرّمت لوثر 7 آلاف دولار، كما تلقت تحذيراً بدفع غرامة قدرها 500 دولار عن كل يوم يظل الصالون مفتوحا، حتى يوم الجمعة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏‏

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com