قررت الاعتزال

بقلم امال سلام

بين جدران قلبي
سواد أعياه الصبر والصمت
فقررت الاعتزال
*******
قررت أن أنزوي مع ذاتي
ململمةً أشلاء روحي
متدثرة …بثوب الوقار
وأيام سعد ٠٠٠ مضت من عمري
كنت فيها طفلة وصبية
ترعرعت تحت غصن زيتون
وهديل يمام يغني
لياسمينة الشام
ويسبح فوق البيادر
بين الأطيار
*******
حلمت ككل الصبايا
بالثوب الأبيض
وترانيم عرس كالاغيار
وقبلة عاشق
يسرقها خلف جدار
حلمت وحلمت وحلمت……
واحترق الثوب الأبيض
واشتعلت في البيادر ٠٠٠ النيران
وصار لون الدم
مجرى الأنهار
ورائحة الموت تحيط بنا
لم تدع لنا موضعا
لصلاة او استغفار

شاهد أيضاً

طبيبة عراقية تعالج النساء بإبتسامتها

أجرى الحوار/ الصحفي أحمد طقش   ولّدت أول مولود في أول صالة للولادة في مستشفى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *