كثير من المشاكل والمواطن المصرى هو من يدفع الثمن وحــــــــــــــده

بقلم ممدوح غريب
……………..
الكثير من المشاكل تحدث والسبب يكون فيها الاهمال من موظف غير مسئول اومسئول والكثير من ذلك القبيل وفى الاخر لايدفع ثمن هذا الاالمواطن المطحون من قوت يومه ومن الممكن ان تكون بالقوه الجبريه ايضا مشكلة اليوم من اهم المشاكل التى نراها وغالبا فى الريف المصرى الذى اهمل فى كل شىء تعليم ثقافه كهرباء ماء وخلافه كل الاشياء مهمله ادى هؤلاء الناس البسطاء
الكهرباء وهى عامل حيوى تقطع بمناسبه وغير مناسبه بالرغم من ارتفاع الفواتير وبصوره لاتطاق دوما الان اصبحت تقطع بصوره مستمره فى قرية عرب العيايده مما يؤدى الى انقطاع المياه ايضا لانها ترفع بمواتير الى المستهلكين فمادام لايوجد كهرباء بالتالى تقطع المياه وايضا التليفونات فهل هذه حياه انما لحظة الدفع ويتقاعص المواطن عن الدفع تجد مباحث الكهرباء على رأسهم هتدفع يعنى هتدفع طيب فين حقى كمواطن وان حاول المواطن الشكوى يلاقى كل الابواب مغلقه كيف ياساده فحين التعاقد فى اى جهه من الجهات يذكر دائما فى العقد الحمايه للمواطن وايضا الزام المواطن بدفع قيمة الخدمه لاكن فى الحقيقه للاسف لاحمايه للمواطن ورغم انفك هتدفع ومفيش خدمه هل هذا يعقل اصبح المواطن فى تخبط دائم ولامنصف له الا يرفع يده الى السماء مخاطبا الله يا بحسبى الله ونعم الوكيل او ربنا ينتقم منكم هل هذا يحدث فى بلد من بلدان العام ياساده
لذا اناشد السيد وزير الكهرباء والسيد وزير المياه والصرف الصحى والسيد وزير الاتصالات على ان يحققوا فى هذه الامور وكفانا ثقل على كاهل المواطنيين الذين بالكاد يحصلون على ارزاقهم يوما بيوم وان يجد المواطن الخدمه فى ان يعيش فى حياه يرضى بها كأنسان اوان يشرب ماء عزب مما رزقه الله ومسئولية كل مسئول توصيلها فقط وليس صنعها اتمنى وصول مناشدتى الى اعلى مستوى لانصاف كل مواطن فى عيشه كريمه كما خلقه الله فى صوره كريمه
كل هذا يحدث فى قرية عرب العيايده مركز الخانكه قليوبيه
ارجوا النظر والتحقيق فيما بلغنا به فى المناشده

https://scontent-cai1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/

https://fbcdn-sphotos-c-a.akamaihd.net/hphotos-ak-xpf1/v/t1.0-9/

 

شاهد أيضاً

أوكرانيا بين ربما وبالبتأكيد ﴿ الشكاكون الغربيون هم أكثر العقول إمتيازا بالشك﴾

مقالة لزهر دخان ربما تبقی المسافة بين الفكر الذي أكتب به والفكر الذي يقرأ به …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *