الجمعة , 22 أكتوبر 2021
أخبار عاجلة
من الصعب تصديق مملكة بني سعود بعد كل ما فعلته في اليمن

من الصعب تصديق مملكة بني سعود بعد كل ما فعلته في اليمن

كتب- الاعلامى حسين مرتضى

أعلنت مملكة بني سعود، أنها بصدد تشكيل “تحالف عسكري إسلامي” جديد لمكافحة الإرهاب العالمي. وجاءت هذه الخطة من “حرص العالم الإسلامي لمكافحة هذا المرض، والتي أثرت على العالم الإسلامي أولاً، قبل المجتمع الدولي ككل، كما وزير دفاع المملكة محمد بن سلمان للصحفيين خلال مؤتمر صحفي نادر الحدوث.

تعلق صحيفة واشنطن بوست، على الإعلان السعودي الذي أعلنته بأنه “لا معنى له”، والمحير في هذا التحالف أن معظم الدول لم تسمع به. ففي نواحٍ كثيرة، يبدو هذا التحالف يهدف إلى تهدئة المنتقدين الغربيين الذين كثيراً ما اشتكوا من أن العالم الإسلامي لا يفعل ما يكفي لمكافحة الإرهاب والتطرف. ومع ذلك، فإن تفاصيل التحالف المخطط له غير واضح. وقالت: إن التحالف العسكري الإسلامي بزعامة بني سعود امتداد لقوات التحالف التي تقودها المملكة حالياً في اليمن – الحرب التي تلخص المستنقع التي تجتاح حالياً الشرق الأوسط.

وأشارت واشنطن بوست، أن عدداً من الدول الإسلامية الكبرى ليست جزءاً من التحالف، بما في ذلك إيران والعراق وأفغانستان وإندونيسيا، ليست جزءاً من هذا التحالف.

من ناحيته، يرى الكاتب البريطاني برايان ويتاكر، أن التحالف الذي دشنته مملكة بني سعود يستهدف إيران أكثر منه “داعش” أو غيره من التنظيمات الإرهابية، موضحاً أن غياب إيران والعراق وأفغانستان وسوريا عن مثل هذا التحالف ربما يعد دليلاً دامغاً على ذلك.

أيضاً في صحيفة “كريستيان ساينس مونيتور” الأمريكية من جانبها أشارت إلى أن مملكة بني سعود تتعرض لكثير من الضغوط لما تفعله في اليمن، والاتهامات بنشر الفكر الوهابي وعدم القيام بما هو مطلوب منهم عسكرياً في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد “داعش” في سوريا والعراق، لذلك فإن تشكيلها للتحالف يحمل بعض القيمة الدعائية للسعودية.

ووصف ديفيد أندريو واينبرج، المتخصص في شؤون الخليج بمؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات في تصريح لصحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية، فكرة قيادة بني سعود لتحالف جديد ضد الإرهاب للتركيز على سوريا والعراق، بالعمل المشين بعدما تراجعت المملكة بشكل كامل تقريباً عن المشاركة في الضربات الجوية مع التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد “داعش” منذ مارس.

وقال إن الحديث عن أن هناك سياسة خارجية لمملكة بني سعود أكثر حزماً من الصعب تصديقها، خاصة بعد المستنقع الذي وقعت فيه المملكة باليمن، مما يمنع أي هجوم عسكري كبير تقوم به في أماكن أخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com