«مهافيف».. مبروك عطية يوجه رسالة بشأن «دعاء ينجح طلاب الثانوية من غير ما يفتحوا كتاب»

كتب حماده جمعه

علّق الدكتور مبروك عطية، عميد كلية الدراسات الإسلامية الأسبق بجامعة الأزهر الشريف، على ما أثير خلال الساعات الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن وجود دعاء إذا قاله طلاب الثانوية سينجحون حتى لو لم يفتحوا كتابا

وقال مبروك عطية، في مقطع فيديو عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: «إن الله قال: وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ، وقال أيضًا: وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ، مشيرا إلى أن الله يستجيب دعوة الداع إذا دعاه».

وأضاف عميد كلية الدراسات الإسلامية الأسبق بجامعة الأزهر الشريف: «فتحت عيني الصبح لقيت الميديا بتتكلم عن دعاء ينجح طلاب الثانوية من غير ما يفتحوا كتاب»، متابعا: «لو نشرنا الكلام دا وحددنا عنوان لشخص عنده الدعاء دا وحددنا أجر مثلا 50 جنيها، هنلاقي كتير سيذهبون لهذا الرجل؛ وذلك لأن كتير من الناس مهافيف وكتير من الناس تجري وكتير من الناس لسه عايز تفهم دين ربنا».

وتابع: «مفيش حاجة اسمها أبدًا دعاء ينجح طلاب الثانوية من غير ما يفتحوا كتاب، لكن الناس بتستغل جهل الناس وعدم فقههم».

وواصل: «الدعاء المجرد من العمل ملوش لازمة، فالدعاء في هذا الدين مرتبط بالعمل، مضيفا: «المسلم يعرف كل ما يفتح كتاب كأنه جاب ركعتين، وعبادته في مذاكرته ويدعي ربنا ويقول يا رب اشرح صدري».

واستطرد: «دعاء ينجح طلاب الثانوية من غير ما يفتحوا كتاب، دي كلمة تحزن سيدنا محمد؛ لأن سيدنا محمد يوم بدر نظم الجيش ووقف في ساحة القتال وعليه شال وقع، فقال يا رب نصرك الذي وعدتني فرجع أبوبكر الشال على كتف النبي وقال له رويدك يا رسول الله، إن الله محقق وعده الذي وعدك وقد نصره الله، فالنبي سأل النصر وهو في ساحة القتال، لكن في ناس بتطلب وهي نايمة على السرير».

شاهد أيضاً

المرأة القديمة في التاريخ وعشر حقائق لم يذكرها المؤرخين القدامى

بقلم :نسمة تشطة للمرأة تاريخ طويل من التحرر ، وحتى في الوقت الحاضر لم تأت …

%d مدونون معجبون بهذه: