وطني

بقلم امال سلام

استرسل فيك الشعر

فأنت حرفي وقافيتي

وكل تعابير الحب أنسج

ماأبدع كل احساس

فيه الحنان ينبض فأشبع

ويهيم الشوق في قلبي

وفي أعماقي يندرج

لقيت أملا في الأعماق

وأي أمل يتشجع

هذي الحياة جمعتنا

رغم البعد أسرع

قد سمت بينا آيات

لامثيل لها وعهدنا

سابق الزمان فأبدع

قدراق لي وصلٌ

انت فيه متربع

على عرش الزمان

وجِدتَ فيه لامع

صرير قلمي لاينتهي

لابد للغيث مرجع …………………………………..

شاهد أيضاً

أوكرانيا بين ربما وبالبتأكيد ﴿ الشكاكون الغربيون هم أكثر العقول إمتيازا بالشك﴾

مقالة لزهر دخان ربما تبقی المسافة بين الفكر الذي أكتب به والفكر الذي يقرأ به …

اترك رد