الاموات يسيرون فوق الارض

بقلم/ هدي أمين

كلنا اموات ولا نشعر، فقد ماتت الانسانية عند الكثير وانعدمت الرحمة الا من قلوب القليل، متي نستفيق من غيبوبتنا، متي يرجع الدم الحر الاصيل، آنا الآوان ان نعلم ونتعلم مما يحدث حولنا ونتذكر ماحدث من قبل، كل يوم دماء هنا وهناك دماء تختلط ببعض لافرق بين فصيلة او حسب ونسب او دين، كذالك كلنا سنكون امام الله حين يحاسبنا علي افعالنا، الجميع سواء امام الله، لنرجع الي الله في كل شئ، ولعل دماء المسلم والمسيحي التي اختلطت وسالت اليوم تذكرنا اننا امام الله لا فرق بيننا الا بالتقوي والعمل الصالح، تجمع المسلمين اليوم في المساجد للتبرع بدمائهم لاخواننا المسيحيون ليس بغريب ولا جديد علي قلوب سكنت فيها الرحمة والتقوي ولعل الجميع يعلم ان دم المسلم يجري في جسد المسيحي كذالك دم المسيحي يجري في عروق المسلم، من منا ينسي اختلاط الدماء علي ارض سيناء لعزة وطننا دماء مسلم ودماء مسيحي، تذكروا وطننا واستفيقوا من موتكم ايها المصريون واعلموا ان يد الغل تمتد الينا من كل مكان استيقذوا من موتكم وايقظوا قلوبكم وعقولكم، اليوم ارواح ودماء في كنيسة، وغدا دماء وارواح في مسجد، من المقصود المسلم ام المسيحي؟ ام هي فتنة لايقاع مصر؟ نعم هي فتنة ويد مغلولة بالقتل والدماء ليس في قلوبهم رحمة، استفيقوا من موتكم يا احياء ولنتعلم من جديد معني اخ واخت وصديق ايا كان مسلم ام مسيحي فجميعنا سواسيه امام الله

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏نص‏‏‏

شاهد أيضاً

حديث الصباح

أشرف عمر عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *