الرقابه الإداريه تكشف مخالفات جسيمة بقريه الحيبه جنوب بنى سويف

بنى سويف احمدعيدورشان
قرر عضو هيئة مكتب الرقابة الإدارية ببنى سويف، اليوم الثلاثاء، توقيع جزاءات رادعة تنوعت ما بين نقل وإحالة للتحقيق لعدد من العاملين بالمدرسة الابتدائية، والوحدتين الصحية والبيطرية بقرية الحيبة التابعة لمركز الفشن
وقاد عضو المكتب حملة مكبرة لمتابعة الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين بقرية الحيبة، التى تعد من أفقر 10 قرى على مستوى المحافظة شاركت فيها مديريات التموين والصحة والتربية والتعليم والزراعة والطب البيطرى وقطاع الكهرباء وشركة مياه الشرب والصرف الصحى والوحدة المحلية لمركز ومدينة الفشن.
وأمر عضو المكتب بنقل مدير مدرسة الحيبة الابتدائية الجديدة وتحويله للتحقيق بسبب ضعف المستوى العلمى لجميع الصفوف الدراسية، وتحويل مدير إدارة الفشن التعليمية للتحقيق لإهماله فى متابعة العملية التعليمية بالمدرسة.
كما قرر عضو المكتب تشكيل لجنة لمتابعة قسائم المصروفات وكارنيهات التأمين الصحى لجميع التلاميذ بعد شكوى أحد أولياء الأمور بدفع 70 جنيها قيمة المصروفات الدراسية لابنه وعدم تسلمه قسيمة توريد، مشددا على إجراء الصيانة البسيطة بالمدرسة خلال ٤٨ ساعة.
وفى الوحدة الصحية لقرية الحيبة قرر عضو المجلس نقل طبيبة الأسنان وإحالتها للتحقيق لتضليلها عضو هيئة مكتب الرقابة الإدارية بعد شكاوى الأهالى باصطحاب ابنتها أثناء مواعيد العمل الرسمية وتقاعسها عن آداء عملها، ونقل 4 من طاقم التمريض بالوحدة لتغيبهن دون إبداء أسباب. وتلقى عضو المكتب شكوى عدد من المترددين على الوحدة الصحية من إجبارهم على دفع مبلغ 20 جنيها نظير تقديم الخدمة الصحية، فأمر بإحالة الواقعة للتحقيق الفورى، وتكليف وكيل وزارة الصحة بالتنبيه على جميع أطباء الوحدات الصحية بالمحافظة بعدم تحصيل أى مبالغ مالية من المواطنين بخلاف مبلغ جنيه واحد صباحا و3 جنيهات مساء، وإحالة طبيب الوحدة البيطرية بالقرية للتحقيق لتغيبه وتقاعسه عن تنفيذ الخطة المركزية لتحصين الماشية.
كما تابع عضو المكتب المعدية النيلية التى تربط قرية الحيبة بمدينة الفشن، موجها رئيس الوحدة المحلية بإجراء مقايسة مالية لإنشاء مرسى قانونى للعبارة التى تمتلكها الوحدة المحلية على أن تتم مخاطبة المحافظة لتوفير التمويل المالى وألزم باستخراج اشتراكات مخفضة فى العبارة الخاصة للعاملين بالقرية.
واستمع عضو الرقابة لشكاوى عدد من أهالى القرية حول عدم توافر أسطوانات البوتاجاز وبيعها بأعلى من أسعارها الرسمية فى السوق السوداء، مشددا على مدير الرقابة التموينية بمتابعة استلام حصة البوتاجاز وتوزيعها على أهالى القرية مقابل ٣٤ جنيها، مكلفاً مدير عام التموين بمخاطبة الوزارة بالقاهرة لفتح باب القيد لإضافة المواليد الجدد على بطاقات التموين والخبز

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏‏أشخاص يقفون‏، و‏محيط‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

شاهد أيضاً

فبركه الابحاث العلمية

بقلم: أشرف عمر مجلة نيتشر العلمية انشئت في عام 1869، وهي مجلة عالميةً أسبوعية رائدة …