أخبار عاجلة

الرماة كانوا يمثلون مـختلف المدارس العسكرية المنتشرة في الجزائر

كتب لزهر دخان
شهدت الجزائر قبل أيام قليلة نهاية أهم موعد وطني للرمي بالرصاص . المنافسات كانت نهايتها في يوم الخميس 11 يناير . وهي منافسات البطولة الوطنية العسكرية التي نُظمت بالمدرسة العليا للعتاد.التي تحمل إسم المرحوم المجاهد بن المختار الشيخ آمود . والتي مقرها بالجزائر العاصمة “الحراش” وكانت بين جميع مدارس الرمي بالمسدس العسكرية المنتشرة في ربوع الجزائر .
الرماة كانوا يمثلون مـختلف المدارس العسكرية المنتشرة في الجزائر وينتسبون إلى 17 فريقاً. من مختلف مدارس الجزائر العسكرية.
ورُتب الفائزون كما يلي حسب نشرة أخبار لوزارة الدفاع الجزائرية.
حسب الفرق رمي الدقة/ ذكور:
• المرتبة الأولى : المدرسة العليا للقوات الخاصة
• المرتبة الثانية : المدرسة التطبيقية للدفاع المضاد للطائرات
• المرتبة الثالثة : المدرسة العليا للعتاد

حسب الفرق رمي الدقة/ إناث:
• المرتبة الأولى : المدرسة العليا للعتاد
• المرتبة الثانية : المدرسة العليا للبحرية
• المرتبة الثالثة : المدرسة العليا للدرك الوطني
حسب الفرق رمي السرعة/ ذكور:
• المرتبة الأولى : المدرسة العليا للقوات الخاصة
• المرتبة الثانية : المدرسة التطبيقية لجند البحرية
• المرتبة الثالثة : المدرسة العليا للعتاد
حسب الفرق رمي السرعة/ إناث:
• المرتبة الأولى : المدرسة العليا للعتاد
• المرتبة الثانية : المدرسة العليا للبحرية
• المرتبة الثالثة : المدرسة العليا للدرك الوطني

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏

شاهد أيضاً

طهران: نأمل تطوير العلاقات مع مصر ونبيل أبوالياسين يرد

كتب : عصام علوان رداً على تصريحات الخارجية الإيرانيه قال”نبيل أبوالياسين” رئيس منظمة الحق الدولية …