بالتعاون بين جمعية “رواد صناع الحياة” وبرنامج “فرصة”.. محافظ الفيوم يسلم مشروعات “رزق حلال” للأسر الأولى بالرعاية

كتب حماده جمعه 
سلم الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، مشروعات “رزق حلال”، رؤوس أغنام” لعدد 60 مستفيداً من الأسر الأولى بالرعاية، بقرية دمو التابعة لمركز الفيوم، بقيمة 870,000 ألف جنيه، لتمكينهم إقتصادياً، بالتعاون بين جمعية “رواد صناع الحياة” بالفيوم، التابعة لمؤسسة “صناع الحياة مصر”، وبرنامج “فرصة”، تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بدعم الفئات الأولى بالرعاية، في إطار التنسيق بين المحافظة، ووزارة التضامن الاجتماعي، في المنحة المقدمة من البنك الدولي.
جاء ذلك بحضور، الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والأستاذ أحمد غفران استشاري البنك الدولي لبرنامج “فرصة”، مدير العمليات الميدانية للبرنامج بوزارة التضامن الاجتماعي، والأستاذ جبريل عبدالوهاب سيد وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالفيوم، والدكتور زين العابدين على مدير مديرية الطب البيطري، والدكتورة هبة سعيد جودة مسئول نقل الأصول لبرنامج “فرصة” بالوزارة، والدكتورة شيرين فتحي منسق برنامج “فرصة” بمحافظة الفيوم، والأستاذ عبد الرحمن حبت مدير محفظة الاحتياجات الأساسية بمؤسسة “صناع الحياة مصر”، والمهندس أحمد حسن رئيس مجلس إدارة جمعية “رواد صناع الحياة” بالفيوم، والأستاذ مراد مسعود رئيس مركز ومدينة الفيوم، والمستفدين بالدعم، وحشد من الشباب والفتيات المتطوعين بجمعية رواد صناع الحياة، وبرنامج فرصة بالفيوم.
في بداية كلمته، رحب محافظ الفيوم، بوفد وزارة التضامن الاجتماعي، ومسئولي مؤسسة “صناع الحياة مصر”، والمستفيدين من برنامج “فرصة”، معرباً عن سعادته بالمشاركة في فعاليات جمعية “رواد صناع الحياة” بالفيوم، لتسليم مشروعات رؤوس الأغنام، للمستحقين من الأسر الأولى بالرعاية، في إطار التعاون البناء والمثمر بين الجمعية، ومحافظة الفيوم، بما يعود بالنفع على الفئات الأكثر احتياجاً، في ظل شريك قوي كمؤسسة “صناع الحياة مصر”، تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بشأن دعم تلك الفئات.
وأشار المحافظ، إلى أن مشروعات الأغنام التى يتم تسليمها اليوم، لعدد 60 أسرة من أهالينا بقرية دمو وتوابعها، ضمن مشروعات “رزق حلال” للأسر الأولى بالرعاية، لافتاً إلى أن الدولة المصرية منذ عام 2014 تستهدف الفئات الأكثر احتياجاً من أبناء الوطن، من خلال توفير مشروعات تنموية صغيرة لهم، بما يسهم في اعتمادهم على أنفسهم والانتقال من مرحلة الاحتياج إلى مرحلة الإنتاج، من خلال تدخلات الحماية الاجتماعية اللازمة لتلك الفئات، مؤكداً على المستفيدين من المشروعات الاهتمام بمشروعاتهم والعمل على رعايتها وتنميتها، والتمسك بتلك الفرص التى تعد باب رزق كبير للارتقاء بالمستوى الاقتصادي لأسرهم.
ولفت محافظ الفيوم، إلى أن المحافظة من أكثر المحافظات استفادة ببرنامج فرصة، الذى يعد باباً للتمكين الاقتصادي للأسر الأولى بالرعاية، مشيراً إلى أن فكر العديد من مواطني الفيوم انتقل من آلية المساعدة بالدعم المباشر، إلى فكرة تنفيذ المشروعات التنموية الصغيرة، في ظل تغير السياسة العامة للدولة، بجعل المواطن شريكاً أساسياً في التنمية والبناء، وخطت القيادة السياسية في سبيل ذلك خطوات جريئة من خلال الإصلاح الاقتصادى الممتد، للوصول إلى الجمهورية الجديدة، واتخذت من أجل ذلك قرارات صعبة في ظل ظروف حرجة وتحديات تواجه معظم دول العالم.
وأكد المحافظ، على أهمية العمل يداً واحدةً، بالتنسيق بين مختلف القطاعات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية، والتشبيك بين مختلف الجهات والهيئات المحلية والعالمية، لافتاً إلى أن المحافظة تساند أصحاب المشروعات الصغيرة وتدعمهم للتوسع فيها، في إطار من العمل الموحد والجهود المشتركة، مشدداً على الاستفادة القصوى من المشروعات المسلمة للمستفيدين، مؤكداً أن القادم أفضل بإذن الله، في ظل القيادة الحكيمة للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية.
ومن جهته، قدم استشاري البنك الدولي لبرنامج “فرصة”، مدير العمليات الميدانية للبرنامج بوزارة التضامن الاجتماعي، الشكر لمحافظ الفيوم لحسن الاستقبال، مثمناً جهوده المتميزة للارتقاء بمختلف القطاعات على أرض المحافظة، معرباً عن سعادته بالمشاركة في احتفالية جمعية “رواد صناع الحياة” بالفيوم، لتسليم مشروعات رؤوس الأغنام للأسر المستفيدة من أبناء الفيوم، لتمكينهم اقتصادياً، بهدف الانطلاق إلى وضع أفضل لأسرهم، مع تأهيل عدد من الشباب المتطوعين بالجمعية كرواد أعمال، ومتابعة المشروعات التى تم تسليمها ميدانياً.
وأضاف، أن مشروعات الأغنام التى يتم تسليمها اليوم، تأتي بدعم من البنك الدولي، مشيراً إلى أن برنامج “فرصة”، يعمل على أرض الفيوم منذ سنوات، وقام بالعديد من التدخلات للحماية الاجتماعية للفئات الأكثر احتياجاً، فى إطار التنسيق بين وزارة التضامن الاجتماعي ممثلة فى جمعية “رواد صناع الحياة”، ومحافظة الفيوم، لدعم الأسر الأولى بالرعاية، لتحسين المستوى الاقتصادى لمعيشتهم، والعمل على رفع الوعي لديهم بأهمية تنمية مشروعاتهم الصغيرة، ضمن مستهدفات رؤية مصر 2030 لتنمية الأسرة المصرية.
وفي السياق نفسه، أوضح مدير محفظة الاحتياجات الأساسية بمؤسسة “صناع الحياة مصر”، أن المؤسسة بصدد تنفيذ عدد 2500 مشروعاً تنموياً للأسر الأولى بالرعاية، من خلال برنامج “فرصة”، بقيمة 40 مليون و125 ألف جنيه، بعدد 8 محافظات من محافظات الجمهورية وهي”الفيوم، والأقصر، وسوهاج، وأسيوط، والمنيا، وبني سويف، والقليوبية والشرقية”، وتستأثر محافظة الفيوم بعدد 400 مشروعاً من تلك المشروعات، وما نحن بصدد تسليمه اليوم يعد الدفعة الأولى من تلك المشروعات، لافتاً إلى أن المشروعات تشمل “تريسيكلات، وبقالة، وأعلاف، ورؤوس أغنام، وغيرها”.
فيما، أوضح رئيس مجلس إدارة جمعية “رواد صناع الحياة” بالفيوم، بأنهم اليوم بصدد تسليم مشروعات رؤوس أغنام لعدد 60 أسرة من أهالي قرية دمو وتوابعها، بعدد 120 رأس، بقيمة 870,000 ألف جنيه، بواقع رأسين أغنام لكل أسرة، مع توفير العلف اللازم لها، بهدف التمكين الاقتصادي للأسر المستهدفة، مشيراً إلى أن الجمعية نفذت خلال عام عدد من الفعاليات على أرض الفيوم شملت، تنفيذ عدد 9 قوافل طبية ضمن حملة “100 يوم صحة”، وتسليم عدد 11 مشروع “تريسيكل”، وتأهيل عدد 98 طفلاً وشاباً من خلال مشروعي “ألف” و “قدوة”، بواقع 28 طفلاً من سن 6 : 13 عاماً ببرنامج “ألف”، لرفع مستواهم الدراسي، وعدد 70 شاباً من سن 14 : 20 عاماً ببرنامج “قدوة”، لتدريبهم على العمل التطوعي.

شاهد أيضاً

كتائب القسام تقصف قاعدة إسرائيلية بها صواريخ نووية

كتب حماده جمعه  لا يزال صدى هجوم السابع من أكتوبر قائمًا في ظل الخسائر الكبرى …