جامعة الفيوم: ندوة للتعريف بمشروع التنور المجتمعي ومحو الأمية بكلية التربية للطفولة المبكرة

الفيوم ٠٠فاطمه رمضان
تحت رعاية الأستاذ الدكتور ياسر مجدي حتاته، رئيس جامعة الفيوم، شهد الأستاذ الدكتور عاصم فؤاد العيسوي، نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ندوة للتعريف بمشروع التنور المجتمعي ومحو الأمية والتي نظمتها كلية التربية للطفولة المبكرة، بحضور الأستاذة الدكتوره صفاء أحمد محمد، عميد الكلية، والأستاذة الدكتورة آمال ربيع، المدير التنفيذي لمشروع التنور المجتمعي، والسادة الوكلاء وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلاب بالكلية.
صرح العيسوي أن الدولة تولي اهتماما خاصا ببناء الإنسان المصري وتضع محور محو الأمية كأحد أهم محاور التنمية المستدامة لمصر ٢٠٣٠م.
وأوضح سيادته أن الأمية تعد مشكلة ذات أبعاد اجتماعية واقتصادية وسياسية، لافتا إلى أن محاربة محو الأمية تعد خطوة أولى في مكافحة الأفكار المتطرفة، كما أثنى سيادته على قيام طالبة بكلية الخدمة الاجتماعية بمحو أمية ٢٧ أمي؛ حيث قامت بهذا العمل بدافع مساعدة الغير وإحداث تغيير بقريتها دون النظر لما تقوم به بأنه متطلبا للتخرج، مؤكدا أن الأمر يستدعي التكاتف لتعليم أهالي القري وموجها الطالبات على المشاركة في محو الأمية كواجب وطني.
وعبرت صفاء أحمد عن تطلعها لزيادة أعداد طالبات الكلية المشاركين في المشروع ليس باعتباره متطلبا للتخرج فقط ولكن بدافع القيام بدور فعال داخل المجتمع بالمشاركة المجتمعية في محو الأمية، مشيرة إلى قيام مشروع التنور المجتمعي بتذليل كافة العقبات التي قد تواجه الطالبات في سبيل تحقيق مؤشرات أفضل بما يليق بمكانة جامعة الفيوم.
ومن جانبها أوضحت آمال ربيع أن مشروع التنور المجتمعي من المشروعات المهمة التي تتبناها الجامعة حيث عقدت العديد من الندوات والدورات التدريبية وورش العمل للتعريف بالمشروع،
وأشارت أن اللجنة العليا تناقش جميع التحديات التي تواجه المشروع للعمل على تذليل العقبات، وأوضحت أنه تم التواصل مع وزارة التضامن الاجتماعي وتم الحصول على بيانات كافة الأميين بقرى المحافظة وتم إنشاء قاعدة بيانات تضم ٤٤ ألف أمي بالمحافظة، كما تم التنسيق مع مديرية الصحة بالفيوم لمشاركة الرائدات الريفيات بمساعدة الطلاب داخل القرى، مؤكدة إعفاء الطالبات اللاتي يساهمن في محو أمية ١٠ أشخاص من الخدمة العامة، ولكن يجب محو أمية ٤ أميين كمتطلب للتخرج، كما وجهت سيادتها الطالبات بالمشاركة الفعالة والتواصل مع الدكتورة أسماء عبد الواحد، منسق المشروع، لاختيار المنطقة أو القرية التي يرغبها الطالب. وتحدثت سيادتها عن أهداف المشروع ومحاوره والفئة المستهدفة، ومهام المشاركين، وكيفية الحصول على الأميين، والعائد المادي والمعنويقد تكون صورة ‏‏‏شخص واحد‏، و‏‏لحية‏، و‏جلوس‏‏‏ و‏نظارة‏‏ قد تكون صورة ‏‏‏شخصين‏، و‏أشخاص يقفون‏‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏قد تكون صورة ‏‏‏شخص واحد‏، و‏‏وقوف‏، و‏جلوس‏‏‏ و‏حجاب‏‏قد تكون صورة ‏‏‏شخص واحد‏، و‏جلوس‏‏ و‏منظر داخلي‏‏قد تكون صورة ‏‏‏شخصين‏، و‏أشخاص يجلسون‏‏ و‏أشخاص يقفون‏‏قد تكون صورة ‏‏‏شخص واحد‏، و‏‏جلوس‏، و‏وقوف‏‏‏ و‏منظر داخلي‏‏

شاهد أيضاً

جامعة بدر تنظم رحلة تثقيفية ترفيهية لـ74 طالب إلى الإسكندرية

كتب : ماهر بدر أعلن الدكتور فوزى تركى، أن “الإدارة المركزية لرعاية الطلاب والأنشطة” نظمت …

%d مدونون معجبون بهذه: