حرام يا ولاد الحرامية .. موجة غلاء لم تشهدها البلاد في حالة الحرب ==================================== ومليار جنية سنويا مصروفات البرلمان .. رواتب وبدلات ونفقات وعمولات للاعضاء

بقلم .. حسام زيدان
يمر الاقتصاد المصري بحالة سيئة منذ عدة سنوات، الأمر الي جعل الحكومة تضطر إلى اتخاذ عدة إجراءات قاسية على المواطنين، كان أبرزها تعويم الجنيه المصري والذي تسبب في موجة غلاء مجنونة لجميع الأسعار، لم تشهد البلاد لها مثيل حتى في زمان الحروب، هذا بالإضافة إلى خفض الدعم على المنتجات البترولية وفرض مزيداً من الضرائب على الشعب المصري.

وبين الحين والحين تأخذ الحكومة قراراً جديداً على حساب الفقراء لمواجهة عجز الموازنة وفشل سياساتها الاقتصادية، وكان آخر هذه القرارات رفع أسعار السكر والزيت على البطاقات التموينية، وكثيراً ما تطالب الحكومة الشعب بالتقشف وربط الحزام، ولكن في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة قام البرلمان المصري بإنفاق 771 مليون جنيه في 6 شهور فقط، علي النحو التالي

*شراء السلع والخدمات 202 مليون 563 ألف جنيه و4 ملايين 913 ألف جنيه مقابل الانتقالات العامة وبدلات السفر واشتراكات السكة الحديد والأتوبيس وغيرها وصرف 437 مليون 155 ألف و161 جنيها رواتب وبدلات وعلاوات ورواتب الأعضاء في 6 أشهر 16 مليون جنيه بواقع 5 آلاف جنيه لكل نائب و 80 مليون 145 ألف بدل حضور الجلسات العامة واللجان النوعية. ونفقات مبيت الأعضاء المغتربين بواقع 23 ألف جنيه لكل نائب في 6 أشهر و مليون جنيه بدلات سفر للنواب في 6 شهور و35 مليون نفقات أعياد وعمولات و5 مليون إصلاح تكييفات وتشغيل سيارات بحد ادني مليار جنية سنويا

 

شاهد أيضاً

حديث الصباح

أشرف عمر عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *