غزة تستغيث

بقلم حمدى بهاء الدين
لك الله يا غزة ، لم يعد العتاب ولا الإستجداء ولا الإستغاثة تجدى ، نعم لم تعدى تجدى بعدما تخلى عنها كل البشر سواء إخوان فى العروبة أو فى الإسلام أو الإنسانية ، غزة تتعرض لإعتداء وحشى من عدو متعطش للدماء لا دين له ولا وعد ، نعم تتعرض لحرب إبادة من أحفاد قتلة الأنبياء ، نعم غزة تنزف حتى آخر قطرة دم والمشهد أبشع مما يتصوره عقل فالجثث متناثرة فى الطرقات يعجز أهلها عن دفنها فنهشتها الكلاب كما نهشت الأحياء كلاب بنى صهيون
كل ذلك على مسمع ومرأى بل وتواطأ الأنظمة السياسية الذين أغمضوا أعينهم عن المجزرة وصموا آذانهم عن آنات الشهداء والجرحى وآلة القتل تحصدهم حصدا بلا هوادة وبلا شفقة وبلا مبالاه لمظاهرات الشعوب الحرة ضد هذا العدوان البربرى الغاشم
غزة تقاوم وحدها ووحيدة بلا سند إلا العقيدة والإيمان بالنصر أو الشهادة ، غزة تحارب بشرف وجه لوجه ، نعم تحارب عدو بلا شرف ، عدو جبان متحصن خلف جدر وآلات القتل مدعوما بحملة صليبية يقودها شيطان العصر أمريكا وبعض الأذناب
غزة تموت تحت الأنقاض وحصار الدبابات والقناصة والجوع ويموت الجرحى والأطباء والمسعفون بالقصف أو بالجوع أو بنقص الدواء أو توقف الأجهزة الطبية لنفاذ الوجود ومن يخرج من المستشفى هربا من جحيم القصف يناله قصف جديد ونيران القناصة
اى هول ذلك يا الله ، أى جحيم هذا يا الله ، أى تجبر هذا من أحفاد القردة والخنازير يا الله ؟ أين وعدك الحق يا الله ،، إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم ،، لقد نصرك أهل غزة وصدقوا الوعد ووفوا بالعهد
نعم غزة تستغيث بكل الضمائر الحرة وما تبقى من إنسانية فى النفوس وما تبقى من نخوة فى الرجال وقبل كل هولاء تستغيث بك يا الله
 

شاهد أيضاً

الأديب للنشر تكسب ثقة كتاب العالم العربي

كتب لزهردخان تستمر دار الأديب للطبع والنشر والتوزيع في رفع مستوی إنتشار إنتاجها من خلال …

%d مدونون معجبون بهذه: