قصيدة الشاعر لزهر دخان :إنْــــــــــحَطَ مُسْتَوَی فَاتَتّهُ نِعْمَةَ الفِكْرُ فِي زَمَنٍ الحَــوَلُ فِيهِ بِأقَلِ مِن شَهْرٍ

كتب لزهردخان
إنْــــــــــحَطَ مُسْتَوَی فَاتَتّهُ نِعْمَةَ الفِكْرُ*** فِي زَمَنٍ الحَــوَلُ فِيهِ بِأقَلِ مِن شَهْرٍ
قَــــــــدّ أسْرَعَ العَصْرُ مَاضٍ إلی الغَدِ*** يُضَــــحِي بِمَنْ فِي عَرَبَاتِهِ مَن البَشَرِ
فِــــــي كُلِ دَقِيقَةٍ صِرنَا نَصمُتُ دَقِيقَةً*** رَاجِينَ نَـــــــــــــجَاةَ الحُلّو مِن المُرِ
وَعَـجَتْ بالمَشكِلاَتِ وَ لَوَاعِجٌ عَوَاجِلٌ*** عَيٌوبٌ لِلبَشَرِ لاَ عَـــــلی عَاتِقِ الدَّهْرِ
اَلـــــــطَيرُ إذَا فُرجَتْ حَطَّ عَلَی الزَّهْرِ*** وَعِنْدَمَا أمْــــــــسَكَتْ نَزَلَ عَلَی القَذِرِ
القُرَی هَــــــــــــمَجٌ وَالمَدِينَةُ مِن خَطَرِ*** فَمَاذَا يَـــــــــــصنَعُ البَدّو فِي الحَضَرِ
قُلّ للمَنِيةِ الأتِيَةِ رَايَـــــــــــــاتِي بِيضٌ ***وَقُلّ لِلـــــــــــحَيَاةِ سَتَنتهِي فِي الشِبّرِ
وَإنَّ الكَـــــــائِنَ الحَيُّ مَا عَاشَ أصْلاً*** إلاًّ ليَقْضِي الله الأمْـــــــــــــرَ بالأَمْرِ
بَينَ مَدّ المَوتِ وَجَــــــــــــــزّرِ الحَيَاة*** لَطّمٌ بلَطّــــــــــمٍ وَيَأس يَبْقَی لِلمُنتَحِرِ
يُنَادَی عَليكَ عِـــــــــــــندَ الوَفَاةِ بِـفَاخِرِ*** اللقَبِ وَفِــــــي حَيَاتَكَ بِالعَبّدِ الأَصغَرِ
طَــــــــــــعمُ الطَعَامُ تُفسدهُ مِنّةُ المُطعِمِ*** وَالمَـــــاءَ صَارَ مِن شِدّةِ هَمّ كَالمُسْكِرِ
ليتَكَ لَمّ تَكنْ أصْغْــــــرَ مِن أنَّ تُفتَرَسَ*** يَا غَضّ العِظامِ إنكَ فِي صِنفِ القُصّرِ
أغْمَضتُ عَينِي عَن زَلاتِكَ شَهَامَةً مِنِي*** وَإنَّ عَفوٌ عِندَ المَقدِرَةِ أقْـــــــــــــــدَرِ
لاَ تُحَارِبْ عِنْدَ كُلّ الخُطُوبِ وَإِصــــْبِرْ *** وَلَكَمْ تَدَاوَی الإنْسَانُ باِلصـــــــــــــَبْرِ
سَيَكتَمِلُ حَظُكَ دَونَمَا عَـــــــــــــــثَرَات*** طاَلمَا عِشتَ تَنْهَلُ مِنَ النُصحِ وَ العِبَرِ
لاَ تُصَالِحْ صُلُحَ المَصَالِحْ وَأصْـــــــلِحْ*** فَجُلّ الإصْلاَحُ مِنَ الفَـــــــوزِ وَالظَفْرِ
وَإِرّحَلَ عَنّهَا مِن مَوعِدٍ إلی مَـــــــوعِدٍ*** حَتَّى تَربَحَ المَــــــــــــوتُ فِي الأَخِرِ
كَأنكَ يَا أخَ الشَقَاءِ تَأمَنُ للبَــــــــــــــحْرِ*** تَركَبُهُ تُجَدّفُ إبّـــــــــــحَاراً إلی البَّرِ
إنَّ المُعْضِلاَتَ عِندَ القُلُـــــــــوبِ دَوَاءِ*** إذَا القُلُوبُ جَنَتْ مِنَ العُسْرِ يُـــــــسْرِ
وَوَجّهُ المُرُوئَة إذَا ذُلَّ صَـــــــارَ بَطَلٌ*** وَإسأل عَن صُــمُودٍ لبَطلٍ غَيرِ مُتَعَنتِرٍ
عِندَ المُرُونَةِ يَرُونَكَ رَخْوَ العَــــــــزّمُ*** وَإذَا عَزَمْتَ كُـــــــنتَ فِيهُمْ كًالمٌتَجَبِرِ
تَعَلمْ حِيلَ جَبرِ الضَمَائِرُوَالـــــــخَوَاطِرُ*** لَعَلكَ إذَا سَقَطتَ مِن عَــــــــــــلٍ تُجَبَرِ
سِرّ عَلَی دَربِ السُلوكِ الأَهْــــــــــــدَأَ*** سِراً، وَلنْ تَجِــــــــدَ أهْدَأ مِنَ المُتَحَرّرِ
عَلَی مَحْمَلِ الهَزلِ لاَ يُبلغُ الــــــــرُشّدُ*** فَإحملْ بِــــــــــــجدٍ يَلهَثُ لِسَانٌ لِلأَبْتَرِ

شاهد أيضاً

حملات بالإسماعيلية لضبط الأسعار والتأكد من توافر السلع الأساسية وضبط سلع غير صالحه للاستخدام الادمي

الاسماعيليه مصطفى كساب إستكمالا لحملات ضبط الأسعار والتأكد من توافر السلع الأساسية ومنع التلاعب بالاسعار …