كلية الخدمة الاجتماعية تناقش الإرهاب الإعلامي وكيفية التصدي له

فاطمه رمضان
تحت رعاية الأستاذ الدكتور أحمد جابر شديد رئيس جامعة الفيوم شهدت الأستاذ الدكتور زينب الباهي عميد كلية الخدمة الاجتماعية فعاليات دائرة حوار حول الإرهاب الإعلامي وكيفية التصدي له وذلك اليوم الثلاثاء الموافق 8/10/2019 بالكلية.

بحضور الأستاذ الدكتور حمد حسني مستشار رئيس الجامعة للأنشطة الطلابية و الدكتور عماد عبد السلام المستشار الإعلامي لرئيس الجامعة و الدكتور . هاني جودة منسق مكتب العلاقات العامة والإعلام بالكلية و الدكتور مصطفى أبو حمد منسق تسويق خدمات الجامعة استضافت الندوة الإعلامي محمود حسن رئيس إحدى المؤسسات الإعلامية والفنان حمدي الجنايني والمخرج الفلسطيني فريد شاهين.

أعلنت الأستاذة الدكتورة زينب الباهي عن تدشين وبدء عمل المكتب الإعلامي لكلية الخدمة الاجتماعية بالإعداد لتوقيع بروتوكول مع إحدى المؤسسات الإعلامية لتدريب طلاب الكلية.

وأكدت أن الشباب يملك حماس وإرادة كبيرة وعلى أعضاء هيئة التدريس الاهتمام بتوجيه هذه الطاقات بالطرق الإيجابية والمسارات الصحيحة ليكون للطلاب دور في صنع المستقبل بأن يكونوا مشاركين فاعلين في خدمة المجتمع وليسوا فقط متلقين.

وأشاد احمد حسني بأنشطة وفعاليات كلية الخدمة الاجتماعية وحرصها على خدمة جميع مجالات المجتمع وخاصةً أنها تمتلك كوادر تبذل مجهودات متميزة لرفعة شأن الكلية ومكانتها في كافة الأصعدة.

وتابع بأننا نعيش خلال هذه الفترة في عصر السموات المفتوحة موضحا ان دائرة الحوار تهدف الي التأكيد على أهمية مواجهة الشائعات والكلمات التي تطلق دون وعي أو تحري الدقة مما يؤثر سلبًا على الدول وتماسك الشعوب.

واستعرض الدكتور عماد عبد السلام استراتيجية الإعلام المباشر والغير مباشر وكيفية تشكيل الوعي الذاتي لدى الجماهير بالإضافة إلى ما تقوم به مؤسسات التنشئة التعليمية والدينية والأسرة في هذا الشأن وضرورة امتلاك هذه المؤسسات الوعي والإلمام بالمعلومات الصحيحة البناءة لتكوين خط دفاع عند المواطنين ضد أي تهديد أو أكاذيب تهاجم المجتمع وأفراده.

وأوضح الإعلامي محمود حسن أن الشباب هو صانع الحاضر والمستقبل ويجب احترام آرائه ومقترحاته موجهًا الطلاب بضرورة التحلي بالوعي والولاء والالتفاف حول الوطن ومواجهة ما يحاك له من مؤامرات ومكائد مستعرضًا مبادئ العمل الإعلامي وأن الإعلام المأجور يقتل الأمة بما يبثه من أكاذيب وفتن بالإضافة إلى تناول أهداف الإعلام التي تشمل الإصلاح والتنوير وكذلك الشروط التي يجب توافرها في الإعلامي وخاصةً فيما يتعلق بالأمانة والمهنية.

وأكد المخرج الفلسطيني فريد شاهين أن مصر هي المتنفس الوحيد لكل الدول العربية التي لن يتحقق أمنها إلا بأمان مصر ولذلك تحاك لها المؤامرات لإضعاف الوطن العربي مشيرًا أن الإعلام لم يصبح مقصورًا على المسموع والمقروء والمرئي بل أصبح كل فرد يمتلك منصة إعلامية خاصة به من خلال استخدام وسائل وصفحات التواصل الاجتماعي مما أوجد فوضى إعلامية أصبحت تمارس نوع قاتل من الإرهاب الذي يجب على الجميع التكاتف ضده للتصدي والقضاء عليه.

وخلال الندوة قام الفنان حمدي الجنايني بأداء عدد من الأغنيات الوطنية والقومية.

كما تم مناقشة عدد من أبحاث الطلاب حول الإرهاب الإعلامي.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٢‏ شخصان‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏‏

 

شاهد أيضاً

شاب من إسكندرية مات ساجدا

متابعة / مرفت عبد القادر عاش أهالي الإسكندرية حالة من الحزن خلال تشييع جنازة الشاب …

%d مدونون معجبون بهذه: