كيف يستخدم الاخوان الدين وكيف يحرموه

بقلم:حماده صبره

جماعة الاخوان المسلمين جماعة تنظيمية بالمقام الأول تتخذ الدين كوسيلة للعمل بالسياسة تحت عنوان “الأسلام السياسي”الذي لا نعرف معني هذا المصطلح وهل هو شرعي أم أسم لدمج الأسلام بالسياسة .

وتتبع جماعة الأخوان أسلوب الضغط والثأثير المعنوي علي الأفراد بالجانب الديني وهذا الأسلوب نجحوا به تمامآ .

دمج الأخوان الدين بالسياسة كثيرآ وعملت به اعوامآ مع اختلافات وتغير قياداتهم ولم يظهر عليهم شئ سوي العمل الصالح من خلال الجمعيات الشرعية التي تتبعهم ولم يظهروا علي حقيقتهم الا في احداث شارع”محمد محمود”
إبان ثورة الخامس والعشرين من يناير المجيدة .

وكيف تم استخدام الدين لمصالحهم وكيف يحرموه علي من يريدوا ان يحرموه فأصبح الدين لعبة في ايديهم والخلط والدمج اصبح إله يتحكمون بها لأنفسهم ولمصالحهم الشخصية والسياسية بل استمروا في ذلك حتي مكنوا مرشحهم “محمد مرسي” من رئاسة الجمهورية مع التحفظ بما تم عليه من ثورة شعبية.

وبدأ الوجه الحقيقي لجماعة الاخوان المسلمين يظهر علي حقيقته وهو مصلحة الجماعة اولآ علي حساب اي شئ حتي ولو تخلوا عن الدين بل هم تخلوا عنه ايضآ بتأسيسهم حزب”الحرية والعدالة”التابع للأخوان المسلمين في مصر.

وهكذا بدأ يكتشف الشعب المصري كله ان المصلحة السياسية عند الاخوان اهم الف مرة من الأسلام نفسه .
فاستشعرو الاخوان الحرج امام الشعب وعملوا علي اللجوء والرجوع الي الدين مرة اخري بس بمنطق كيف يستخدموه لمصالحهم ويحرموه إذا تعارض مع تلك مصالحهم شأنهم كشأن باقي النخب السياسية الأخري بكل فصائلها وانواعها.

والأن بعد ما اوشكت مصر علي الأنهيار بدأ كل فصيل يتهم ويلوم الاخر علي ما فعله في البلاد

نحن كشعب لا نستطيع التخلي عن مؤسستنا العسكرية او إهانتها،ولم نستطيع التخلي عن اي فصيل سياسي مصري نبت وترعرع فيها عبر عدة اجيال .
نحن الأن نحتاج الي لم شمل كل طوائف الدولة المصرية بكافة انواعها لتبقي مصر للمصريين اجمع تكاتفوا مع بعض جيش وشعب واخوان واحزاب لتبقي مصر أمنه .

نحتاج الي مصالحة وطنية سياسية عاجلة قبل فوات الأوان

شاهد أيضاً

حديث الصباح

أشرف عمر عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *