محافظ الفيوم يبحث مع مؤسسة “تروس مصر للتنمية” إنشاء مشروع تنموي متكامل بطامية

كتب حماده جمعه 
بحث الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، آليات التعاون المشترك مع مؤسسة “تروس مصر للتنمية”، بمجالات التعليم والصحة، والتمكين الاقتصادي للشباب والمرأة، بجانب التأهيل والتدريب، بهدف التوسع في أنشطة المؤسسة على أرض الفيوم، وبحث إمكانية إنشاء “مشروع تنمية مستدامة متكامل”، بأحد توابع قرية العزيزية بمركز طامية.
جاء ذلك بحضور، الدكتور محمد عماد نائب محافظ الفيوم، والدكتورة هند عبدالمجيد الأمين العام لمؤسسة “تروس مصر للتنمية”، والوفد المرافق للمؤسسة، والمهندسة ولاء حمدي مدير عام أملاك الدولة بديوان عام محافظة الفيوم.
تناول اللقاء، بحث آليات التعاون المشترك بين محافظة الفيوم، ومؤسسة “تروس مصر للتنمية”، بالعديد من المجالات التنموية، التى تعود بالنفع العام على الفرد والمجتمع، وبحث آليات التوسع في أنشطة المؤسسة المختلفة على أرض الفيوم، من خلال بحث إمكانية إنشاء “مشروع تنمية مستدامة متكامل”، بعزبة محمد عبدالجليل التابعة لقرية العزيزية بمركز طامية، على مساحة 650 متر مربع، تبرعاً من الأهالي، بجانب العمل على فتح فرع جديد لمؤسسة “تروس مصر للتنمية” على أرض الفيوم خلال المرحلة المستقبلية.
خلال اللقاء، أشار محافظ الفيوم، إلى أن المحافظة ترحب بكافة أوجه التعاون المثمر والبناء مع مختلف المؤسسات والهيئات العاملة بمجال التنمية المستدامة، في إطار من القانون بما يعود بالنفع على أبناء المحافظة، من خلال تدخلات الحماية الاجتماعية المتنوعة، سواء بفتح مشروعات تنموية صغيرة، أو توفير فرص عمل بالقطاع الخاص، أو التأهيل والتدريب المستمر لاكتساب مهارات الحرف اليدوية خاصة بالقرى.
وأكد المحافظ، على مراجعة كافة الأوراق الخاصة بالأرض التى تم التبرع بها بهدف إنشاء “مشروع تنمية مستدامة متكامل”، بعزبة محمد عبد الجليل التابعة لقرية العزيزية، وكذا كافة الأوراق الخاصة بتخصيصها للنفع العام، لمراجعتها من قبل مفوض الدولة بديوان عام المحافظة، ومسئولي الأملاك، والإدارة الهندسية بمجلس مدينة طامية، من حيث دخول الأرض داخل الحيز العمراني من عدمه، واستخدامات الأرض حال وجودها داخل الحيز، وإجراءات تغيير الاستخدام إن وجدت، وموقف الأرض من حيث التقنين والتصالح حال وجودها ضمن أراضي الدولة، وإعداد ملف كامل بهذا الشأن للسير في إجراءات “مشروع التنمية المستدامة المتكامل” على أسس قانونية ورؤية منهجية.
وأوضح محافظ الفيوم، أن المحافظة تعمل من خلال منظومة متكاملة بمختلف القطاعات ومنها قطاع الحماية الاجتماعية، مشيراً إلى أن المحافظة تتمتع بميزات نسبية ومقومات طبيعية أهلتها لأن تكون من محافظات الصف الأول في الصناعات الحرفية واليدوية مثل: صناعة الخزف والفخار، وأعمال الخوص والجريد، وتعبئة وتغليف التمور، والسجاد اليدوي، وتجفيف النباتات الطبية والعطرية، وتقشير الجمبري، وغيرها من الصناعات التى تتصل بالبيئة المحيطة بالمواطن الفيومي، مطالباً مسئولى المؤسسة بعمل وحدات إنتاجية صغيرة بعدد من القرى على أرض المحافظة، مما يوفر العديد من فرص العمل.
ومن جانبها، قدمت الأمين العام لمؤسسة “تروس مصر” للتنمية، الشكر لمحافظ الفيوم، لحفاوة استقباله، وتفاعله البناء مع مسئولي المؤسسة، وتذليل العقبات وتيسير الإجراءات من خلال الأطر القانونية، لدراسة وبحث آلية تنفيذ “مشروع تنمية مستدامة متكامل”، بعزبة محمد عبد الجليل، التابعة لقرية العزيزية بطامية، مشيرة إلى أن المشروع المزمع إنشاؤه سوف يضم ” مركزاً طبياً، وقاعات تعليمية، وقاعة للتدريب على الحرف اليدوية، ومركزاً لتأهيل الشباب لسوق العمل، وورش حرفية،” بجانب توفير مشروعات تنموية صغيرة للشباب خاصة الأيتام والمرأة المعيلة.
وأوضحت، أن مؤسسة “تروس مصر” للتنمية، تنفذ العديد من الأنشطة والمشروعات بمختلف المحافظات المصرية، بقطاعات الصحة، والتعليم، والتنمية المستدامة، وتدريب وتأهيل الشباب، والتمكين الاقتصادي للمرأة، والاهتمام بالحرف اليدوية، والمشروعات التنموية الصغيرة لكل فئات المجتمع.

شاهد أيضاً

كتائب القسام تقصف قاعدة إسرائيلية بها صواريخ نووية

كتب حماده جمعه  لا يزال صدى هجوم السابع من أكتوبر قائمًا في ظل الخسائر الكبرى …