من حالة الحرب النفسية … لماذا يختلفون في الأمر والحرب كلها جريمة؟

مقالة لزهر دخان
لماذا يختلفون في الأمر والحرب كلها جريمة؟ في مجلس الامن الدولى وفي أروقة الأمم المتحدة وكواليسها ينبري غالبية كبيرة من مندوبي الدول الأعضاء لتمكين الفكرة من الإنقضاض علی روسيا، بحجة أنها تحارب بالخطأ وتستخدم السلوك الإجرامي الإنتقامي بدل الحرب النضيفة .
سؤال المقالة وضع أعلاه ونصه يقول :لماذا يختلفون في الأمر والحرب كلها جريمة ؟
لنصل إلی إجابات إفتراضية عن السؤال يجب أن نكون أقرب من حالة الحرب النفسية . فهذه الحرب بالذات ليست قابلة لتكون كالحروب الروسية السابقة .لأنها ضد الغرب ومصالحه علی أرض حلفائه الأوكران .الذين وعدهم الغرب بدعمهم حتی النصر ،والنصر يعني هزيمة روسيا، وهزيمتها معناها ضعفها وإضعافها .وهذا أمر سيترتب عليه حدوث العكس، والعكس يعني أن أراضي روسيا ستكون ميدان حرب إذا وجد سيكون الغرب هو المعتدي علی روسيا فيه .وستكون الجرائم الغربية الحربية اليومية هي الأسلوب السائد هناك. ولا أحد يشك في أن الغرب حينها سيجدد لنفسه مبررات واهية يجعلها شماعات يعلق عليها خطاياه.
هذه هي نفسية الحرب التي تنتجها حسابات ما بعد الهزيمة، فالمحارب لا يری نفسه إلا منتصرا كي لا يكون أسيرا أو مفقودا أو قتيلا في حرب يخوذها هو بثمن هو روحه. ويراقبها ويتحكم في درجة حرارة نارها الأهوائيون والمزاجيون من فصيلة مندوب بلاده لدی الأمم المتحدة.
لقد أثبتت تلك الدبلوماسيات أنها علی إستعداد للتعامل مع المحاربين علی أساس أنهم جنود شرفاء وليسوا مجرمين إذا إلتزموا بقوانين الحرب.وإن من العيب والعار والجريمة أن ترفع يدك في مجلس أممي دولي موافقا علی أي قرار يقر بشرعية الحرب مهما كانت . فكيف سيكون الحال في حالة ما إذا كانت الحرب إجرامية.؟
روسيا نفت أن يكون جنودها قد أجرموا وقالت أن التمثيل قد خدع العالم وأنها في أوكرانيا تحارب بنضافة تضمن للناس الأدمية وتضمن للأشباح الإقامة في ماريوبل وكييف وأربين وموسي وكل مدن أوكرانيا.
هذا ليس كذبا روسيا ولا كذب أوكراني . لأنك تتحدث عن الحرب، وهي عبارة عن نار يصب عليها الزيت بكميات كبيرة ولك أن تتخيل حجم الكارثة عندما يكون السلاح ناري و صاروخي وعصري ومتطور. لأن المستخدم له إنسان محارب نقي الروح ينفذ أوامر قواده. أما وسيلته فهي فتاكة ويقع علی عاتقعها جزء كبير من حجم الإجرام . وأنا أقصد السلاحين شرقي وغربي.
من ناحية أخری عليك أن تنزل بخيالك إلی أرض المعركة وتضرب للحرب مثلا. فمثلا كان في بوتشا عساكر روس مخمورين وليسوا مأمورين بالقتل الإجرامي. ولكنهم وبفعل النبيذ فعلوها وأجرموا…
الذي مع الغرب وأوكرانيا في هذه الحرب سيقول لي هذا لا يكفي لتربح روسيا شهادة نظافة . لأن جرائم روسيا كثيرة جداً خلال أيام الحرب المعدودات فروسيا …:
1/إختطفت المئات من أطفال أوكرانيا
2/هجرت الألاف من الأوكران قصرا إلی جهات مجهولة في روسيا
3/تعمدت ضرب مساكن الناس الأهلة بالساكنة والخالية منها
4/إغتصبت الأمهات والبنات وحتی الشباب والرجال
5/أحرقت الأرض تمهيدا لغزوها وعادت عنها إلی مشارقها . وأجبن جرائمها هو أخفائها لحجم خسائرها في الحرب.
والذي مع روسيا وجزء منهم مجموعة من أصدقائي العرب في فايس بوك . الذين إستطلعت رأيهم فقالوا أنهم مع روسيا ضد الغرب. فهم يقولون أيضا أن الغرب يمثل ويمارس القتل داخل أوكرانيا وخارجها. وإذا لم يكن مجرما في حقهم بالسلاح فقد أجرم سياسيا ودبلوماسيا .وهو من ينوي صياغة قوانين تدين الجريمة في الحرب، وتبقي علی الحرب في شكلها المقدس كغزوات الرسول أو قيامة إبن البتول.

شاهد أيضاً

كتائب القسام تقصف قاعدة إسرائيلية بها صواريخ نووية

كتب حماده جمعه  لا يزال صدى هجوم السابع من أكتوبر قائمًا في ظل الخسائر الكبرى …