الأحد , 1 أغسطس 2021
أخبار عاجلة
“يعملوها المواشي ويقعوا فيها البني آدمين”

“يعملوها المواشي ويقعوا فيها البني آدمين”

 متابعة حماده جمعه

“يعملوها المواشي ويقعوا فيها البني آدمين”، مثل جسد حادث جرت تفاصيله بمنطقة السيدة زينب في القاهرة، بعدما تعدى بلطجية على شقيقين بسبب تربيتهما “مجموعة مواشي” في حديقة منزلهما، بزعم انبعاث رائحة كريهة من المواشي.

“عائلة رتينة”، رفعت شعار الانتقام من جيرانهم بسبب خلافات قديمة تمتد جذورها لـ 9 سنوات قبل الآن، عندما حاول البلطجية إخراج مسن من شقته عنوة، فتدخل شباب لنصرته وإعادة حقه، الأمر الذي أثار جنونهم، فقرروا الانتقام من “أصحاب الشهامة” بالتعدي عليهم بالات حادة، ما تسبب في إصابتهم بعاهات مستديمة، بزعم أن المجني عليهم لديهم “مواشي” تنبعث منها رائحة كريهة بالمنطقة.

“بيبعوا مخدرات وسلاح وكل حاجة وحشه بيعملوها، ومفيش حد بيقدر عليهم، كل ده عشان 3 خرفان مربياهم فى الجنينة اللى برة”، هذه الكلمات بدأت الحاجة “عزيزة” فى العقد السادس من العمر، والدة الضحايا حديثها لـ”شبكة المراسل اليوم “، مؤكدة أن أبنائها أصبحوا من أصحاب العاهات المستديمة بسبب الإصابات البالغة التى تعرضوا لها من قبل المتهمين.
وبصوت ممزوج بالآسى، قالت والدة الضحايا: “المتهمون يتشاجرون دائمًا بسبب وبدون سبب مع الجميع، وذلك راجع إلى الخلافات التى كانت بينهم وأبنائي منذ 9 سنوات على خلفية رفض أبنائي ما قامت به أفراد عائلة رتينة من الاعتداء على مسن ومريض بالفشل الكلوي، بقصد الاستيلاء منه على شقته دون وجه حق”.

وبدموع لا تتوقف، قالت والدة الضحايا: “المتهمون تحججوا بأن المواشي ينبعث منهم رائحة كريهة، بالرغم من أنهم داخل حديقة خاصة بهم وبعيدة عن منزل”.
وأردفت والدة الضحايا، أن رجال الشرطة تمكنوا من ضبط أحد المتهمين، فيما تمكن باقى الجناة من الهرب، بعدما انتحلوا صفة رجال شرطة، لكى يتمكنوا من الدخول على ابنها الأكبر داخل ورشته الخاصة، والاعتداء عليه وإصابته بعدة إصابات خطيرة.
وطالبت والدة المجنى عليهما، من رجال الأمن، سرعة إلقاء القبض على باقى المتهمين، وإعادة الأمن والأمان إلى المنطقة مرة أخرى.

البداية كانت بتلقى ضباط مباحث قسم شرطة السيدة زينب، بلاغًا من حسام سعيد، عامل، يفيد فيه بتعرضه للضرب والأعداء البدنى أسفر عن إصابته عدة إصابات بالغة، من قبل أفراد عائلة تقطن معهم فى نفس العقار بالمنطقة، وذلك بسبب خلافات الجيرة، تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.
وكشفت تحريات المباحث، وجمع المعلومات عن أن وراء ارتكاب الواقعة كل من ” حسن.ي” عاطل ، و”أشرف.م” وشهرته رتينه، وذلك بسبب خلافات الجيرة بينهم منذ 9 سنوات، ثم تجددت هذه الخلافات مرة أخرى بينهم، حيث اتضح من تحريات المباحث، أن المتهمين قاموا بالاعتداء على شقيق المجنى عليه فى شهر رمضان السابق، بأن انتحلوا صفة رجال شرطة وتخفوا تمامًا، حتى يتمكنوا من الاعتداء عليه داخل ورشة عمله أمام الأهالى، حيث تسببوا أيضًا فى إصابته فعدة إصابات بالغة، أدت إلى حدوث عاهة مستديمة بذراعيه الاثنين، وتبين أن المتهمين قاموا فى الواقعة الأخيرة بالاعتداء على شقيق المجنى عليه الأصغر، لبجبروه على التنازل عن القضية ، فأصابوه بنفس الإصابات التى منيا به شقيقه الأكبر.
على الفور، وبإعداد الأكمنة اللازمة، تمكن ضباط مباحث قسم شرطة السيدة زينب، من ضبط أحد المتهمين “أشرف.ي”، وتم اتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، كما تم إخطار النيابة العامة، التى تولت مباشرة التحقيق، والتى أمرت بحبس المتهم على ذمة التحقيقات، كما أمرت بسرعة ضبط وإحضار باقى المتهمين.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أحذية‏‏‏

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com