إلى أين وصلت مصر في أزمة سد النهضة مع اثيوبيا ؟

بقلم/ عبدالحميد شومان
سكت الكلام وسدالنهضة وصل الي قرابة المنتصف من الإنتهاء والوزير المغازي بيفحر لوحده وسط مماطلات لا جدوي من ورائها سوي كسب الوقت من الجانب الأثيوبي
شومان التحكيم الدولي هو الحل ومصر ستكسب القضيةمن جلستها الأولي
مستشار التحكيم الدولي لدي الأكاديمية العلمية للتحكيم الدولي عبدالحميد شومان لقد بدء العمل في سد النهضة أبريل 2011، بتكلفة مالية تبلغ 4.7 مليار دولار، وسينتج طاقة تقدر بـ 6000 ميغاواط، وتبلغ سعته التخزينية للمياه نحو 74 مليار متر مكعب، وطبقًا للجدول الزمني للمشروع، من المقرر الانتهاء منه في يوليو 2017، ويقوم تمويل السد على جمع الأموال من الإثيوبيين بالداخل، (الموظفين والفلاحين)، ومشاركة الإثيوبيين بالخارج، إضافة إلى السندات المالية، والتبرعات.
الا يكون هذا مؤشرا عدائيا ضد مصر ؟؟ أناس كرست جهدها ومالها وكل ما أوتيت من قوه هل له مؤشر غير العداء ؟؟ أين كانت أثيوبيا ما قبل 2011 فلإن عداء اثيوبيا واضح وبين عندما اقدن علي تصفية رئيس مصر الأسبق محمدحسني مبارك وتحليلا لهذا فإن مبارك كان شوكة في أعناقهم وبعد خلعة بقيام ثورة 25 يناير 2011 قامت اثيوبيا عن بكرة ابيها في ابريل ونفذت مخططها العدائي لمصر تري ماذا تحتسب ؟؟فإن كان مبارك شوكة في اعناقهم فإن الرئيس السيسي أشد وأقوي من الشوكه حين يتطلب الأمر والخطر يتفاقم علي بلده ..
ولماذا نحن المصريون مصرون علي الحوار ومظاهر العداء واضحة .. اننا في مصر لدينا قامات في التحكيم الدولي والجميع متطوع لخدمة الوطن بل الجميع سيحذو حذو الرئيس السيسي عندما انقذ مصر والمحكمين كذلك .. هل اسفرت مفاوضات الوزير المغازي عن اي تقدم ؟؟
أثيوبيا إقتربت من انجاز منتصف السد اي بنسبة 49 في المائة تقريبا وبدء السد بالفعل في احتجاز المياه لماذا مصر تنتظر وماذا تنتظر .. ان هذه الدعوة مؤشر خطر لا لشن حروب بل ليكون للتحكيم الدولي دور هام في ايقاف اثيوبيا عن ممارساتها في استفزاز المصريين باستمرارها في العمل بالسد .

شاهد أيضاً

أوكرانيا بين ربما وبالبتأكيد ﴿ الشكاكون الغربيون هم أكثر العقول إمتيازا بالشك﴾

مقالة لزهر دخان ربما تبقی المسافة بين الفكر الذي أكتب به والفكر الذي يقرأ به …

اترك رد