الساده النواب …. ها الساعه كام

بقلم عبد الوهاب علام

شعار البرلمان ويبدو انه سيظل ما حيينا هو الشعار السائد لبرلمان من المفترض انه صوت الشعب كما ان المده الخوله لدراسة القوانين التى صدرت في غياب البرلمان غير كافيه للدراسه ومن ثم اقرارها او رفضها وطبعا الرفض له حيثيات فما كان للنواب غير الموافقه   وخير البر عاجله

ويبدوا ان اشارة الموافقه خضراء الامر الذي جعل نوابنا حفظهم الله ورعاهم ان يسجلوا علامة مضيئة في تاريخ كل برلمانات العالم كيف لا وهو المجلس الوحيد الذي وافق على قانونين احدهما يلغى الاخر واصبح لدينا سابقه قانونيه لم تحدث من قبل نعم نحن نختلف عن كل دول العالم

في جلسة يوم الاثنين 18/1/2016 تمت الموافقه على اقرار قرار رئيس الجمهوريه بقانون رقم 35 لسنة 2014 والذي يقضى باقرار العمل بالتوقيت الصيفى بأغلبيه 348 نائبا صوتوا بالموافقه   وطبقا لهذا يصبح ان العمل بالتوقيت الصيفى هو طبقا لقانون اقره البرلمان باغلبيه

فى نفس الجلسه تمت الموافقه على قرار رئيس الجمهوريه بقانون رقم 24 لسنة 2015 والذي يقضي بوقف العمل بالتوقيت الصيفى وتمت الموافقه باغلبيه 361 مقابل 18 عضو رفضوا القرار وطبقا لهذا اصبح لدينا قانون اقره بالبرلمان بوقف العمل بالتوقيت الصيفى

رفقا بنا يا نوابنا فانتم صوت الشعب بالله عليكم وافقوا على القوانين ولكن حتى بعد القراءه فالشعب الذي اعطاكم صوته يناشدكم بان تعطوا لانفسكم فرصه بان تتعرفوا على ما ستوافقون عليه كما يناشدكم بان لا تبهروا العالم اكثر من ذلك كفايه انبهار

شاهد أيضاً

أوكرانيا بين ربما وبالبتأكيد ﴿ الشكاكون الغربيون هم أكثر العقول إمتيازا بالشك﴾

مقالة لزهر دخان ربما تبقی المسافة بين الفكر الذي أكتب به والفكر الذي يقرأ به …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *