تعبت من الوضع

بقلم امال سلام

تعبت من الوضع
واهانته
..ومن الحزن
وقسوته..
ومن كل شيء
هنا…
هل له أن ينتهي؟
ننتظر ردا
أين هو؟
متى يعود الشيء
كما كان؟
والشعور بأمان
متى يعود حلمنا
ونشعر بالحنان؟
متى تعود البسمة
ونسعى مانحن عليه
لنسيان؟
ويعود شامنا والوطن
كما كان؟

شاهد أيضاً

أوكرانيا بين ربما وبالبتأكيد ﴿ الشكاكون الغربيون هم أكثر العقول إمتيازا بالشك﴾

مقالة لزهر دخان ربما تبقی المسافة بين الفكر الذي أكتب به والفكر الذي يقرأ به …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *