الجمعة , 17 سبتمبر 2021
أخبار عاجلة

رسالة مرضي التأمين الصحي الي السيد رئيس الجمهورية

أحمد ابراهيم السحت

 

 

 

السيد الرئيس / عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية
بعد التحية والمحبة والتقدير
استاذن سيادتكم في عرض رسالتي التي هي حال الكثير من المنتفعين بالتأمين الصحي بمصر مرفق طيه لمعاليكم صور ملتقطة من عيادة التأمين الصحي بجديلة التابعة لفرع شمال الدلتا
أ – بتاريخ 11 /7 /2017 حوالي الساعة الخامسة مساء أصبت بكسر في قدمي اليسري وتوجهت لمستشفي التامين الصحي بسندوب ومنذ ان دخلت الي البوابة واستعلمت عن عيادة العظام وبدأت قصة معاناتي فقد كنت بمفردي لم اجد من يعينني او يأتي الي بكرسي وانتظرت اكثر من ساعة ونصف وكان معي ايضا مواطنين منتظرين ان ياتي طبيب العظام توجهت للاشعة بعدما جاء الطبيب بالطابق الاول علوي ونظرا لما عانيت من طالع نازل قمت بالاتصال باحد الاصدقاء ليأتي الي في المستشفي لاني حقا اتبهدلت ولم اجد كرسي متحرك .
ب – بعد الاشعة وغير ذلك قال لي الطبيب بان هناك تمزق بالكاحل والتواء وتم عمل جبيرة طلبت من سيادته تقرير طبي وعدد مااحتاجه من ايام للراحة قال بان التقرير غدا الساعة التاسعة صباحا توجه والدي لاستخراج تقرير فطلبوا منه 75 جنيه والتقرير غير موجود به عدد ايام الراحة اي انه ساذهب لمكان اخر لاخذ اجازة مرضية قررت الدفع حتي احصل علي التقرير اتضح اني اكتب الطلب في يوم واحصل علي التقرير في اليوم الاخر .
ج – بتاريخ 18 /7/ 2017 توجهت بخطاب للسيد الدكتور مدير اللجنة الطبية بعيادة جديلة بالمنصورة فرأيت سيادتكم جيش من المرضي يتسلقون الشبابيك لتسليم الخطابات وبعد الوقوف لاكثر من ساعتين وانا بالجبيرة الحمد لله جاء دوري تسلقت الي الشباك حتي قابلت السيدة المبجلة الموظفة واخذت الخطاب وقالت لي حرفيا خير يااستاذ اعطتها الخطاب قرأته وقالت لي ارجع غير الجواب وتيجي سبت واثنين وثلاثاء الصيغة مش عاجبة معاليها
د – رجعت الي عملي وقررت ان اتخلي عن حقي في الاجازة المرضية وآخذها اعتيادية من رصيد اجازاتي واتحمل واذهب للعمل برجلي المصابة ولا اني اري العذاب حتي آخذ حق كفلته الدولة لي .
فارجو من سيادتكم التخفيف علي المريض وما يلاقيه من عذاب انظروا معاليكم الي الصور وكم الاجهاد علي هؤلاء المواطنين وما يروه من معاملة غير ادمية وما السبب سيادتكم في ان الاجازة المرضي لا تكون من المستشفي نفسها التي استقبلتني اليست تابعة للتأمين الصحي ايضا اليس بها اطباء مثل عيادة جديلة .
الموظفون لماذا لم يتعلموا ان لكل صياغته في سرد الخطاب وعليكم ان تأخذوا بالمضمون وليس الشكل بمعني اخر يتعلموا الاداريات اكثر من ذلك.. ولما قرار سيادتة الدكتور مدير الهيئة العامة للتأمين الصحي من دفع المنتفع 75 جنيه مقابل ان ياخذ ورقة لا تسمن ولا تغني من جوع اسمها التقرير الطبي وليس بها حتي توصية بما احتاجه من عدد ايام راحة والف مرة اخري لمكان اخر للحصول علي الاجازة. ناهيك سيادتكم عن قمة الاهمال وعدم النظافة الموجودة بالعيادات وكم الاحباط علي المترددين علي العيادات ومنهم من قارب الستون عاما..
اسف للاطالة ولكن حقا ارحمو الشعب اترضوا سيادتكم عن هذا الكم من التزاحم علي الشبابيك بعيادة التأمين الصحي انظروا للصور وكانت ملتقطة الساعة الثانية عشر ظهرا ونحن بفصل الصيف
انا لا اتكلم هذا الكلام تجنيا علي احد ولكن هذه صورة من واقع وموقف رأيته بعيني وليس لي مصلحة فقد قررت ان اعتمد علي رصيد اجازاتي الاعتيادية للراحة ولكن لم اتكلم واعرض علي سيادتكم خطابي هذا الا ان ينصلح حال هذه البلد والتخلص من تعقيدات الروتين الاداري الذي يربي حقد وثورة من الغليان داخل المواطنين وللنظر بعين الرحمة لما يحدث يوميا في عيادات التأمين الصحي
فانا قررت ان تكون اجازتي من رصيدي ولا اري كل هذا العذاب ولكن اخاطب سيادتكم للرأفة والرحمة بالجميع فما رأيته كان مذلة ومهانة للمنتفعين بالتأمين الصحي
فارجو النظر في كلماتي لعلها تكون سببا لوضع انامل سيادتكم علي اخطاء يعتبرها البعض بسيطة لكنها ستؤدي لعواقب كبيرة وما توجهت برسالتي هذه الي سيادتكم الا بتوصية من كل المرضي اللذين تواجدوا معي اليوم ويبلغون لمعاليكم التحية والسلام ويقولون لكم ارجوكم ارحمونا من الذل والمهانة فالتأمين الصحي اصبح اهمال وتأديب للشعب المصري
جعلكم الله زخرا لخدمة البلاد والعباد
وتفضلوا بقبول وافر التحية والتقدير
التوقيع: مواطنون يحبون مصر ويتمنوا لها كل الخير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com