عبدالقادر باعشن: تغطية احتياجات المواطن العربى اجتماعيًا وإنسانيًا خلال السنوات الأربع القادمة

 كتبه بلال المؤذن

أكد السفير عبدالقادر باعشن، المدير الإقليمى لـ”الفيدرالية العالمية لأصدقاء الأمم المتحدة” بمنطقة الخليج العربى، سفير النوايا الحسنة، أن سد كافة احتياجات المواطن العربى من الناحية الإنسانية والاجتماعية سيعمم خلال السنوات الأربع القادمة، على أن يتم البدء فى المشروعات الإنسانية، التي تخدم المجتمعات العربية بالمنطقة، والتي تهتم بقطاعات الأسرة العربية سواء الشباب أو المرأة، كذلك غير القادرين، والأماكن المحرومة من الخدمات الأساسية للنهوض بالمستوى المعيشى والإنسانى، وأشار إلى أولوية بعض المشاريع التي هي بمثابة إنقاذ حياة شريحة كبيرة من المواطنين العرب فى كافة البلدان العربية على أن يتم اختيار الأماكن الأكثر احتياجا لإقامة المشروعات التعليمية والثقافية والصناعية ذات المسؤلية المحدودة، فضلا عن مشاريع إنتاجية تهم الشباب والفتيات وهدر عائدا ماديا كبيرا فى فترات وجيزة شريطة الإدارة العلمية التي سنتعمد عليها وسيتم تطبيقها فى كافة مشاريعنا لضمان انجاحها، وقال بحلول عام 2020ستكون فيدرالية أصدقاء الأمم المتحدة قد أثبتت نجاح تجربتها الإنسانية التي تتركز على دعمها للمواطن العربي والتواصل البناء معه عبر شراكات استراتيجية تلقى بظلالها على إعلاء قيم الإنسانية العربية والتكافل الاجتماعى العربى الشامل لإعادة الوئام والاستقرار النفسى والمعنوى لكثير من الأسر والفئات الشعبية المختلفة التي حالت الظروف دون أن ينعموا بحياة اجتماعية كريمة. وكشف مدير مكتب الخليج لفيدرالية أصدقاء الأمم المتحدة أنه بصدد عمل خطة وخريطة مستقبلية باختيار الأعضاء المناسبين كل فى مكانه، لما سيتم العمل عليه من الآن، معتبرا تلك الفترة بالانطلاقة المستقبلية لترسيخ تلك الرؤى لدى الشارع العربى من خلال فتح خطوط اتصال فى كافة الاتجاهات، لاستقطاب المزيد ممن يؤمنون بأهمية وضرورة العمل الإنساني، كاشفا عن تجارب واهتمام شخصيات ومسئولين فى دول عديدة بالأطروحات الموضوعة على أجندة “الفيدرالية” لاختيار أحدها للتنفيذ مستقبلا . وأشاد السفير عبد القادر بالدور الكبير الذي يلعبه عضو “الفيدرالية” سفير النوايا الحسنة والسلام، الفنان النجم الكبير عبد الله رشاد، ورؤيته المستقبلية لأهداف ومشروعات “الفيدرالية”، مؤكدا أنه يحظى باحترام وتقدير الجميع دوليا وعربيا وهو اضاقة كبيرة جدا للفيدرالية، وطالب السفير عبد القادر بضرورة تضافر جهود أعضاء “الفيدرالية” وجميع أعضائها كل فى مجاله، ليكونوا أصحاب رسالة سامية تخدم شعوبنا العربية .

شاهد أيضاً

“فرصة حياة” أول مؤسسة خيرية لرعاية الأطفال المصابين بأمراض نادرة

كتب : ماهر بدر هدف “فرصة حياة” إنقاذ حياة الأطفال خلال المرحلة الذهبية لرفع نسب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *