الجمعة , 22 أكتوبر 2021
أخبار عاجلة
مدير مستشفى القصرالعينى…تم تزويد المستشفى بأحدث الأجهزة…

مدير مستشفى القصرالعينى…تم تزويد المستشفى بأحدث الأجهزة…

كتب-محمدحمدى
قال الدكتور نبيل عبد المقصود، مدير مستشفى القصر العيني الفرنساوي: إنه تمت ميكنة المستشفى بالكامل وتم تركيب شبكة جديدة لكي تكون بديلًا للتعامل الورقي مما يسهل على الأساتذة قراءة ومتابعة الفحوصات والأشعات للمرضى أون لاين من أي مكان لضمان سرعة تقديم خدمة مميزة لهم وسيتم استكمال والعمل بهذا النظام بالكامل في خلال 4 أشهر.
وأوضح عبد المقصود، أن القصر العيني شهد عملية تطوير في ظل النقص المادي الذي يمنعه من التقدم، متسائلًا: “مكتفيني وبيطالبوني أجري.. طيب ازاي؟!”، مبينًا أن ذلك جاء تحت رعاية وريادة الدكتور جابر نصار، رئيس الجامعة، بالإضافة لمساعدة أساتذة الكلية معه لتطوير المستشفى، مؤكدًا أنه لن يسمح بهدم قصر العيني الفرنساوي، وسيتم تطويره وانطلاقه ليصبح أكبر وأقوى صرح طبي بالشرق الأوسط.
وأردف مدير المستشفى أن عملية التطوير شهدت أحدث وحدة رنين مغناطيسى بالعالم ومجهزة بكل الأجهزه اللازمة لفحص شرايين القلب والجسم بالكامل، بدلًا من القسطرة التشخيصية لأمراض شرايين القلب أيضًا، وكذلك أحدث وأكبر وحدة مناظير الجهاز الهضمي بمصر وبها وحدة مناظير الجهاز الهضمي والكبد للكبار والأطفال، ووحدة المناظير الفوق صوتية لاستئصال أورام البنكرياس وما حول الجهاز الهضمي بدون جراحة.
وأضاف عبد المقصود أن أعمال التطوير شملت أحدث وحدة قسطرة للقلب والشرايين الطرفية، ووحدة علاج السموم والأمراض المهنية لخدمه العاملين بالشركات والمصانع بمصر على مدار 24 ساعة، وتجهيز معمل بأحدث الأجهزة الإنكليزي لتحليل نسبة الادوية بالدم وأخرى للكشف عن المخدرات.
وأشار إلى احتواء التطوير على تجهيز كامل على أحدث طراز فندقي ليكون نموذجا ليعمم مستقبلًا على المستشفى بالكامل، وتطوير وحدة التعقيم وبها أحدث أجهزة بالعالم للتعقيم بالبلازما والبخار، وغسالات الآلات الإليكترونية للآلات الجراحية، وتركيب أحدث منظار جراحي بالعمليات، وافتتاح وتطوير وتجهيز وحدة المناظير الصدرية بأحدث مناظير للصدر بما فيها مناظير الموجات فوق الصوتية.
وأكد أنه تم تحديث أجهزة التخدير بالعمليات وتدعيمها بجهازين جديدين، وتجهيز وحدة الفيروسات الكبدية وسوف تعمل في خلال شهر، والبدء في تطور غرف العمليات يوم ٢٥ /٦ وسيتم تسليمها يوم ٢٥ /٩ ، وتم الاتفاق على تركيب أحدث وحدة للكشف وعلاج الأسنان في خلال شهرين، كذلك تجهيز غرفة عمليات القلب المفتوح وجراحات المخ والأعصاب بتحويلها إلى كبسولة معدنية إليكترونية وهذه الأولى بمستشفيات جامعة القاهرة وسيتم افتتاحها في خلال ٤ شهور، والعمل بالعيادات الخارجية حتى الساعه ٨ مساء.
وتابع :” كذلك سيتم التعاقد مع التأمين الصحي بأسعار المستشفى على أن يتحمل المشترك فرق التكلفة لفتح مجال جديد للموارد دون الإخلال بأسعار الخدمات، والإعلان عن أحدث وحدتين للكشف على سرطان الثدي المبكر والفحص الشامل وهما موجودتان بالفعل بالمستشفى، وتطوير وحده الاستقبال والطوارئ واعاده هيكلتها بما يتناسب مع حجم وقيمة المستشفى ودعوه الخبراء الأجانب لعمل دورات تدريبية للأطباء للوقوف على أحدث ماوصل إليه العلم كل في مجاله، بالإضافة إلى تسديد ٩٠٪ من المديونيات المستحقة سابقًا على المستشفى لشركات الأدوية والمستهلكات”.
واختتم مدير المستشفى قائلًا: “لم نصل بعد إلى ما نتمناه ولكن تقدمنا في جميع المجالات بما يوازي ٧٥٪ مما نصبو إليه في عام ونصف العام؛ لأن الحمل الموروث كان ثقيلًا جدًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com