المستشار محمد البغداي … فارس القضاء المصري يتحدى الزند وينتظر محاكمته.

قاضي تحقيقات اللجنه الاوليمبيه يفتح الصندوق الاسود ..

حوار عبدالوهاب علام

كرس حياته لمحاربة الفساد.. رفض التوريث داخل نادي القضاة.. لايخشي أحد..يحارب في كل الجبهات.. يحمل علي عاتقه أمانة القانون ومصداقية الكلمة. أنقذ

الرياضة المصرية حتي لقب بـ”قاضي تحقيقات اللجنة الأوليمبية”..

إنه المستشار محمد البغدادي القاضى المحال لمجلس التأديب والصلاحية بتهمة الأستيلاء علي “قلم رصاص” والتحقيق بدون إذن في فساد اللجنة الأوليمبية. ” ”

فتحت الصندوق الأسود للمستشار البغدادي خلال تلك السطور.

في البداية.. لماذا أعلنت انسحابك من انتخابات نادي القضاة قبل عقدها بساعات؟

أعلنت انسحابي من مارثون الانتخابات للتركيز علي رفض “مبدأ التوريث” سواء بانتخاب نجل وزير العدل السابق أحمد الزند المرشح على قائمة المستشار أحمد

نادر، أو أي من رجال “الزند” الموزعين على القوائم المختلفة، بالأضافة إلي الوقوف بكل قوة مع قائمة الشباب علي رأسها المستشار محمد عبدالمحسن، وبالفعل

ركزت كل مجهودي علي ذلك.

ولماذا كل هذا العداء للمستشار أحمد الزند وزير العدل السابق؟

أولاً هذا ليس عداء، بل حب للوطن وحب لقضاة مصر، فأنا أرفض التوريث، وأطالب بمحاربة الفساد الذي تسبب به الزند، أثناء فترة تولية نادي القضاة أو وزارة العدل.

هناك بلاغات عديدة تم تقديمها من قبل صحفيين ومواطنين ضد المستشار الزند ولكن لا يتم فتحها حتي الأن.. كيف تري ذلك؟

للأسف هناك لوبي كونه المستشار “الزند” داخل نادي القضاة، بالأضافة إلي كثير من الهيئات بما فيهم الإعلام، فأصبحوا “شبكة عنكبوتية” متسلسة يتحكم فيها حسب

مصالحة الشخصية، وهو ما يبرر عدم فتح ملفات عديدة متهم فيها الزند وبعض أعوانه، ولكن عن قريب سيتم فتح كل ذلك. هناك كثير من القضاة تم إحالتهم للصلاحية

في عهد المستشار الزند بتهمة الأراء السياسية كيف تري ذلك؟ في البداية أكثر من عمل بالسياسة وله أراء واضحة كان المستشار الزند، ولكنه يحرم ذلك علي غيره،

ويتصيد الأخطاء التي تصل إلي مراقبة حسابات القضاة سواء علي الفيس بوك أو غيره من وسائل التواصل الاجتماعي.

كيف تري البيان الذي أصدره بعض القضاة رفضاً للإقالته بعد واقعة حبس النبي”صل الله عليه وسلم “؟

طللبت من قبل بانتداب قاضٍ للتحقيق مع مؤيدي المستشار أحمد الزند وزير العدل السابق أسوة بمن تم محاسبتهم بالاشتغال بالسياسة والخروج على التقاليد القضائية .

ذكرت لنا أن المستشار الزند ساعد في إقالة المستشار محفوظ صابر..كيف حدث ذلك؟

سعي “لوبي الزند” للإطاحة بوزير العدل السابق المستشار محفوظ صابر بعد تصريحه بأن “عامل النظافة لا يجوز تعيينه في النيابة العامة”. وبدأت مجموعة “الزند”

النفخ في القنوات الإعلامية وقامت اللجنة الإعلامية بالاتصال بالمنابر الإعلامية والمواقع الإلكترونية للمطالبة بإقالة “صابر” فحاولت أنا ومجموعة من قضاة مصر

إنقاذ الموقف خاصة بعد الحرب التي أطلقها “لوبي الزند” في الظلام ولكن دون جدوى”. ولكن على النقيض سعي ذات اللوبي سواء الإعلامي بالمواقع الإلكترونية أو

التليفزيون بالأضىافة إلي بعض القضاة بالتمجيد له وما فعله في ثورة 30 يونيو وإزالة جامعة الإخوان الإرهابية وإسقاطها ومطالبتهم رئيس الجمهورية بتعيين الزند وزيرا للعدل.

هل هذا يعني أن الزند كان يخطط من قبل لتولية حقيبة وزارة العدل؟

كان يخطط لأكبر من ذلك لـتولية “رئاسة الجمهورية” بدلاً من الرئيس عبدالفتاح السيسي، ولكن بعد فشله أتجه للعمل علي حقيبة العدل، عن طريق “اللوبي”، وبعد

ذلك بدأت مرحلة ثانية من التمكين للوبي الزند من وزارة العدل والقضاء كاملا والسيطرة على كل مفاصل القضاء. وما هي أهم تلك السيطرة؟ بدأ الوزير السابق

بانتداب اللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات بنادي القضاة مكافأة لها على تأجيل الانتخابات لحين الفصل في الطعون مساعدين لوزير العدل، ثم انتداب أغلبية

أعضاء نادي قضاة مصر أعضاء بالمكتب الفني للوزير، ثم سيطر على أغلبية رؤساء مجلس أندية الأقاليم بانتدابهم مساعدين للوزير أو رؤساء للمحاكم الابتدائية بعد

تقسيمها وزيادة عددها وإهدار للمال العام . وأصبحنا أمام دولة “الزند” بوزارة العدل بلا مبالغة وأصبحت وزارة العدل ونادي القضاة لأول مرة جزءا لايتجزأ من

البعض في شيء.

كيف تري إحالة المستشار محمد السحيمي للصلاحية؟

المستشار الزند حاول الانتقام من الكثيرون ومنهم المستشار محمد السحيمي الذي أوصله إلى الاستقالة المسببة بعد إصدار قرار بإحالته إلى الصلاحية من خلال

التفتيش القضائي، وبعد افتضاح الأمر وتهديده باستمرار “الزند” وزيرا للعدل بدأ رجاله من مساعدي وزير العدل بالوزارة بعقد صفقة لسحب أمر إحالته للصلاحية

الذي أعلن من قبل مدير التفتيش القضائي الحالي للتحقير من شأن “السحيمي” في وسائل الإعلام وإكراه القاضي على سحب استقالته المسببة من القضاء مقابل أمر

إحالة الصلاحية.

هل توجد مراقبه لصفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالقضاة في عهد المستشار الزند؟

 المستشار الزند تلاعب بمقدرات العدالة وإرهاب القضاة وتكميم الأفواه باستخدام اللجنة المنشأه بقرار وزاري منه، والمكونه من ثلاثة قضاة بمكتبه الفني لمتابعة

التقارير في كتابات الزملاء على فيس بوك والجروبات القضائية المغلقة في زملائهم وإحالة الزملاء إلى التفتيش القضائي بناءً على تلك المذكرات. كيف تري بيان

رفض “إقالة الزند”. بيان رجال “الزند” على خلفية إقالته بعد تصريحه حول ” حبس النبي” الذي جاء بتوقيع عدد من أتباع المستشار الزند، معلنين فيه رفضهم

الإقاله والتمرد على قراررئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، بيان يبعث الفتنة وأشد خطورة من بيان “قضاة بيان رابعة” المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي، حيث

هددوا باستقالات جماعية من وزارة العدل رافعين شعار المؤازرة والمناصرة

. من الشخصية التي تتمني أن تتولي حقيبة وزارة العدل؟

المستشارعادل الشوربجى عضو مجلس القضاء الاعلي .

كيف تري إحالتك لمجلس التأديب والصلاحية؟

 القرار جاء لتصفية حسابات مع المستشار الزند

علمنا انك تبرعت  بدمك للمستشار الزند هل هذا صحيح ؟

 نعم ..أثناء اعتداء اعتداء مجهولين عليه امام نادي القضاة في عام 2012، بالأضافة إلي وقوفي معه في حربه ضد حكم جماعة الإخوان المسلمين وضد ممارساتهم ،

ولكن مع بداية انتقادي له حتي تعكرت تلك العلاقة .

ما هي بداية تحويلك للصلاحية؟

 تعود القضية إلي أنني وقفت ضد الفساد وأنقذت الرياضة المصرية من كارثة كادت أن تخفق كل شيئ وتحملت أمانة الرسالة التي أحملها، ومازلت كذلك، ولكنني

مستمر حتي لو خرجت من عباءة القضاة

في رأيك ما هى الكارثه التى كانت ستحدث للرياضه المصريه حسب  قولك؟

البداية تبدأ منذ فترة إعداد وتجهيز مقترح “قانون الرياضة الجديد” مع مجموعة من المستشاريين المتطوعين ضمن لجنة الخمسين لإعداد الصياغة القانونية الخاصة

بالقانون وتم ذلك بناء علي اتفاق بينهم وبين رئيس اللجنة السابق المستشار خالد زين الدين خلال الفترة من شهر نوفمبر 2013 حتي نهاية فبراير 2014 فبعد ذلك

وقعت حادث إتلاف وفرم مستندات خاصة باللجنة الأوليمبية المصرية من إحدي الموظفات باللجنة، وكان يتطلب ذلك إجراء تحقيق عاجل مع المتسببة في ذلك، وعرض

التقرير الخاص بذلك علي مجلس إدارة اللجنة وبالفعل هذا ما حدث وتم بدء التحقيق في الواقعة بتاريخ 1إبريل 2015مع جميع الأطراف وكتابة نتيجة التحقيق،

اشترطت علي إدارة اللجنة أن يتم نشر نتائج هذه التحقيقات في الصحف والمواقع الإلكترونية وهو الأمر الذي قوبل بالرفض من مجلس إدارة اللجنة، لمخالفته أسلوب

العمل داخل اللجنة الذي لا يسعي للدعاية الإعلامية في مثل هذا الموقف وقام المجلس بوقف التحقيق والأستغناء عني. ولماذا طالبت بإذاعة نتيجة التحقيق؟ لأن هذا

حق الشعب المصري والمواطنين في معرفة ما يدور في ملف الرياضة المصرية. وإلي مدي وصلت قضية تحويلك للجنة التأديب والصلاحية؟ جاء قرار مجلس التأديب

والصلاحية برئاسة المستشار مصطفي شفيق الأثنين الماضي بحجز دعوي تحويلي لوظيفة غير قضائية للحكم في جلسة 5 سبتمبر المقبل.

ما هى الرسائل التى تود ان تبعث بها ولمن ؟

أولاً احب اوجه رسالتى الى الرئيس عبدالفتاح السيسي و أقول له “أنت رئيس لجميع المصرين، ونحن نقف خلفك ونتحمل الصعاب حتي ينهض الوطن، ومتأكدون من

خطواتك الحكيمة، بصفتك الحكم بين جميع السلطات القضائية والتشريعية والتنفيذية ولكننا نتسأل ” لماذا لم يحاكم الزند عما ارتكبه من جرائم حتى الان لإعلاء لدولة

القانون.. ولماذا لم يسأل فى كافة البلاغات المقدمة ضده للنائب العام ووزير العدل ..وهل الزند محصن عن المسألة القانونية بعد ثورتين 25 يناير و30 يونيو

المجيدتين”. كما أطالبه بالنظر إلي القضاة الذين أحالهم وزير العدل المقال المستشار أحمد الزند إلي مجلس الصلاحية لتصفية خلافات شخصية وانتخابية.

ثانيا اتوجه  برسالة لقضاة مصر قائلا  لهم نحن نثق في قضاة مصر في تحمل الأمانة خاصة بعد تطهير نادي القضاة وتولي المسئولية لقضاة نشهد لهم جميعا

بالمصداقية والنزاهة، بخلاف بعض الشخصيات المحسوبة علي التيار القديم، ولكننا نثق في قوة وشفافية رجال نادي القضاة في فتح جميع الملفات المسكوت عليهم.

شاهد أيضاً

نبيل أبوالياسين : رد على تصريح متحدث الرئاسة دعم الشعوب واجب وطني

كتب: عصام علوان علق” نبيل أبوالياسين” رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان، في تصرح صحفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *